Houda Slim

Mouvement Nidaa Tounes
Question écrite adressée à Ministre de l'Enseignement supérieur et de la Recherche scientifique (M. Slim Khalbous), posée le 09 novembre 2017
تحية وبعد, معالي وزير التعليم العالي لقد بلغنا أن انتخابات مدير المعهد العالي لأصول الدين التي انعقدت يوم الثلاثاء 17 أكتوبر قد وقع تأجيلها لأجل غير مسمى أمام ذهول السادة الأساتذة الناحبين وذلك بعد أن أحضرت الأستاذة بثينة الجلاصي عدلي تنفيذ للسيد رئيس الجامعة مطالبة بحقها في انتخاب مدير المعهد على اعتبارها رئيسة قسم الحضارة. والواقع أن رئيس جامعة الزيتونة سلم دعوة الانتخاب للسيد الدكتور رضا عزوز على اعتباره من صرح قرار سيادتكم بكون رئاسة الحضارة تؤول إليه. نحن لا نفهم كيف يوقف رئيس الجامعة قرارا ممضى من طرفكم ويسمح بإيقاف الانتخابات لأن السيدة الجلاصي اعتمدت على أن قرار الوزارة ليس ملزما. في حين أن قراركم في هذه المسألة كان واضحا ومعتمدا غلى فصول قانونية تقضي بعدم اعتبار أي ورقة خارج صندوق الاقتراع. نحن نعلم أن إصلاح جامعة الزيتونة يتنزل في قلب إصلاح منظومة التعليم العالي لأهميتها الأكاديمية والوطنية. ونعتقد أن اولى عمليات الإصلاح تمر عبر احترام قرارات الوزارة وتنفيذها على الفور. لذا نستغرب كيف يقع التلكّؤ والتباطؤ في تنفيذ قرار صادر عن لجنة قانونية بالوزارة. لماذا ولصالح من؟ صورة الإشكال أنه عند عملية فرز الأصوات الخاصة برؤساء الاقسام وبعد الفراغ من فرز صندوق قسم الحضارة الذي أسفر عن فوز د رضا عزوز تبين وجود ورقة في صندوق قسم آخر لصالح د بثينة فوقع التراجع عن النتيجة الأولى والتصريح بفوز د بثينة. فتقدم د عزوز بطعن واعتراض للوزارة على اعتبار أن كل ورقة خارج الصندوق الخاص بالقسم تعتبر ملغاة وذلك ما قررته الوزارة مشكورة وما لم يرق للدكتورة بثينة. أرجوكم سيدي الوزير مدنا في أقرب وقت ممكن بتفاصيل الانتخابات التي دارت في المعهد العالي لأصول الدين كما توصل إليها فرق التحقيق عندكم في الوزارة وطمأنتنا بأن سير الانتخابات في معاهدنا العليا يسير وفق القوانين والشروط المعمول بها. وتقبلوا فائق عبارات التقدير والسلام
حول انتخابات مدير قسم الحضارة الإسلامية بالمعهد العالي لأصول الدين