loading...
Marsad Majles
  • Audition du Ministre du transport autour du projet de la loi de finances pour l'année 2021
Terminé
L'heure prévue pour la début de session : 9:30
Début de la session 10:30
Fin de la session 14:35
Heures de retards 59mn
Taux de présence 80.95%

Vidéos de session

عقدت لجنة الفلاحة والأمن الغذائي والتجارة والخدمات ذات الصلة جلسة يوم 24 نوفمبر 2020 للإستماع إلى وزير النقل حول مشروع ميزانية الوزارة لسنة 2021 على الساعة 10:30 بحضور 7 نواب.

إفتتح معز بلحاج رحومة (كتلة حركة النهضة) الجلسة موضحاً دور النقل في القطاع الإقتصادي والمشكلات التي يعاني منها النقل في تونس بكل إختلافاته من نقل جوي وبحري وبري والعديد من التحديات المطروحة على نقل البضائع أو الأشخاص وقام بإحالة الكلمة إلى وزير النقل. 

الاستماع إلى وزير النقل 

  • تقديم بسطة على قطاع النقل واللوجستيك ووقع قطاع النقل واللوجستيك والتوجهات الكبرى للقطاع وأهم المشاريع المهيكلة وتقديم ميزانية الوزارة لسنة 2021 :
  • تحسين ضروف المواطنين بتلبية حاجيات التنقل مع المحافظة على المقدرة الشرائية للمواطن وفك العزلة على المناطق الداخلية وإحكام ادماج مختلف جهات البلاد وتعزيز تكاملها موضحاً الدور الإجتماعي الهام الذي يلعبه النقل خاصةً الحضري للتلاميذ والطلبة و المساندة لبقية القطاعات الأخرى كالتصدير والسياحة 
  • تجسيم تفتح الإقتصاد الوطني على الأسواق العالمية وتأمين مبادلاتنا التجارية الخارجية وخاصةً النقل البحري ويوجد 25 منشأة عمومية ذات صبغة إدارية و4 ذات مساهمات عمومية ومؤسسة عمومية واحدة لا تكتسي صبغة إدارية
  • قطاع النقل واللوجستيك يمثل 170000 موطن شغل ويوفر 1500 مليون دينار من العملة الصعبة 
  • يعاني القطاع من أزمة هيكلية حدة تعود أساساً إلى التأخر في تجسيم الاستراتيجيات والإصلاحات والمشاريع المهيكلة وإلى عدم نجاعة السياسات العمومية أساساً بخصوص تمويل خدمات النقل العمومي للأشخاص
  • التعريفات التي لم تواكب الكلفة مجمد منذ سنة 2003 بالنسبة للنقل البري بإستثناء سنة 2010 وإلى تفعيل مشاريع الشراكة بين القطاع العام والخاص
  • المنظومة التشريعية والترتيبية الغير ملائمة والانتدابات وإعادة التوظيف والتحفيز إلى جانب اشكاليات ذات بعد دولي وإقليمي كالمحيط الإقتصادي عالمي في تراجع بالنسبة إلى الشركات في محيط تنافسي وتراجع سعر الصرف وإرتفاع متواصل لكلفة الإنتاج 
  • يجب مراجعة مجلة الطرقات وتحيين بعض مجالات النقل البري لضمان أكثر مردودية وأكثر سلامة
  • الجائحة مست قطاع النقل أدت إلى تراجع في بعض البرامج وسيولة بعض الشركات وتبقى الأولوية لقطاع الصحة 
  • كل الأرقام سلبية بالنسبة للنقل الجوي ووضعيات المطارات صعبة والحل والوحيد في هذا القطاع الجوي هي  تنشيط حركة الشحن ونحن نعمل نحو هذا الهدف 
  • هناك تراجع للمداخيل و للبضائع في النقل البحري ب-128 مليون دينار والديوان البحرية والموانئ تشهد نقص بقيمة 8,5 مليون دينار 
  • النقل البري أيضاً شهد تراجع نظراً للحجر الصحي في كل المناطق 
  • كل شيء حاضر من ناحية الإستراتيجية ونحن سنواصل البرامج للحكومات المتعاقبة من انجازات دراسات ومشاريع بنية تحتية واستثمارات وسنقوم بخطة عمل لسنة 2021 مثل المحاور الإستراتيجية وتخطيط الجوانب المؤسساتية والعملية  والسياسة الوطنية للتنقلات الحضارية المستدامة 
  • رؤيتنا ترجع حسب الإنعكاسات على المواطن وهو المحور الأساسي للإستراتيجية والمؤسسات في نسبة ثانية والمؤسسات الدولية ثالثاً التي تعكس صورة تونس 
  • أهمية النهوض بمنظومات التنقلات وتطوير البنية التحتية لسكك الحديد هو أول محور إستراتيجي لSNCFT
  • إحداث خطوط مترو جديدة في المدن واستكمال مشروع الشبكة الحديدية السريعة والمحطات كعنصر مهم لتعكس التنمية الجهوية عبر التأهيل وتهيئة وجعلها مراكز حياة وخدمات والنهوض بالتنقلات الحضرية البحرية كالبطحات وأهم وأوكد الأشياء هي السلامة المرورية وتلائم العقوبات 
  • صورة المطار تونس قرطاج والمطارات الداخلية تبقى متراجعة 
  • النهوض بالمنظومة اللوجستية والمناطق اللوجستية 
  • الرؤية الإستراتيجية على المستوى الدولي النهوض بالنقل الجوي والبحري وتطوير المطارات والمعابر الحدودية والموانئ وتطوير مناطق النقل واللوجستية بالنفيضة الذي يمثل مخزون عقاري ب3000 هكتار 
  • مراجعة العطر القانونية والمؤسساتية يجب أن يتطور وأن يهيكل وإحداث هيكلة تنظيمية للمنافسة ليكون لها دور محوري في الرخص ومجالات تنظيم قطاع التنقلات 
  • إعادة الهيكلة والنهوض بالحوكمة والقدرة على الأداء  
  • تكثيف إستعمال الرقمنة والتكنولوجية الحديثة وتطوير النقل الذكي 
  • إرساء نقل مستديم من النجاعة الطاقيةو المحافظة على البيئة
  • في أهداف الرؤية الاستراتيجية سنقوم بتجسيم خطة بمنظومة التنقلات الحضارية من إطار مؤسساتي والتمويل وجودة الخدمات والسلامة والأمن 
  • يجب إعتماد النقل الحديدي كخيار إستراتيجي للأشخاص والبضائع والترفيع في مستوى الأمن وإقتصاد الطاقة للحد من التأثير البيئي للقطاع 
  • النهوض بالمبادلات  داخل المناطق المغاربية من خلال الشروع في إنشاء الخط الحديدي عالي الجودة LHP
  • إنشاء نضام موانئ يعتمد على الموانئ بالمياه العميقة بدءا بميناء النفيضة وميناء الصخيرة مع مواصلات تطوير وتهيئة الموانئ في الحدود التي تسمح بها البيئة الحضرية لتلك الموانئ 
  • تحسين طاقة إستيعاب المطارات وإعداد خطة عملية لتنشيط المطارات الداخلية 
  • تجسيم خطة النهوض باللوجستية وتركيز المناطق اللوجستية ذات الأولوية 
  • ملاءمة المنضومة التشريعية لمتطلبات القطاع وتطوير إستعمال التكنولوجيات الحديثة 
  • تعد استراتيجية الوزارات 47 مشروع للبنية التحتية من مشاريع تهم الخطوط الحديدية والطرقات والموانئ والمطارات وتقدر الكلفة الجملية بملبلغ 68 مليار دينار موزعة على النحو التالي : إستثمار 54 مليار دينار والصيانة 14 مليار دينار 
  • لإرجاع النقل يجب الإستثمار ويوجد مشاريع بصدد الإنجاز ومشاريع متواصلة مرتبطة بالنشاط ومشاريع بصدد إستكمال الدراسات والإجراءات ومشاريع شراكة بين القطاعين العام والخاص كمشروع الميناء بالمياه العميقة بالنفيضة ومشروع المنطقة اللوجستية برادس ومشروع تهيئة وإستغلال الرصيفين 8 وص بميناء رادس ومشروع المترو الخفيف بصفاقس
  • ميزانية وزارة النقل واللوجستيك لسنة 2021 في إطار التصرف في الميزانيات حسب الأهداف تم تقسيم ميزانية الوزارة على برامج وأنشطة وأهداف ومؤشرات والشركات المنطوية تحت الميزانية 
  • تتكفل الدولة بتمويل مشاريع البنية الأساسية والدراسات للشركات المنضوية تحت ميزانية الدولة ويتم بعنوان كل سنة مالية رصد منحة إستثمار تتوزع على الشركات الجهوية للنقل لمساعدتها على توفير نسبة من التمويل الذاتي 
  • تعويض بالنسبة للنقل العمومي الباري وتقع جراء تطبيق تعريفات منخفضة 
  • منح دعم لكل من الشركة الجديدة للنقل بقرقنة وشركة الخطوط التونسية السريعة والشركة الوطنية للنقل بين المدن 
  • هناك مشاريع في مجالات النقل لا تغطيها ميزانية وزارة النقل واللوجستيك 
  • يقدر معدل الإستثمار الجملي للقطاع 1200 مليون دينار سنوياً منها 200 مليون دينار مساهمة ميزانية الدولة في المجهود الإستثماري الجملي للقطاع أي ما يقارب 15% فقط وبالتالي فإن ميزانية الدولة المرصودة لوزارة النقل لا تعبر بشكل شامل عن المجهود الإستثماري المبذول من قبل القطاع ككل عمومي وخاص 
  • تجدر الإشارة انه لتحقيق الأهداف المرسومة وتنفيذ المشاريع المبرمجة فإنه يستوجب توفير تمويلات بمعدل 700 مليون دينار سنوياً ضمن ميزانية الدولة أي ما يعادل 3500 مليون دينار على إمتداد 5 سنوات وهو من أسباب تراكم التأخير في إنجاز المشاريع وتراجع مستوى الخدمات مما ينعكس سلباً على الحياة اليومية للمواطنين وعلى الإقتصاد الوطني 
  • وزارية النقل اقترحت ميزانية في حد 1389 مليون دينار  غير أن التوازنات العامة لميزانيات الدولة لم تسمح سوى برصد 829,5 مليون دينار من ضمنها نفقات التنمية التي بلغت 203 مليون دينار 
  • ضبطت نفقات التدخلات لمهمة النقل لسنة 2021 في حدود 798210 ألف دينار زيادة ب-100260 ألف دينار مقابل سنة 2020
  • ميزانية الإستثمار ب-196,26 مليون دينار من تمويل البنية التحتية للشركات 
  • 600 مليون دينار منحة دعم النقل وهي منح يتم رصدها لفائدة بعض المؤسسات الخاضعة لإشراف الوزارات بعنوان التعويض لفائدة النقل العمي جراء تطبيق تعريفات منخفضة بالنسبة للنقل المدرسي والجامعي 
  • أهم المشرع المدرجة لسنة 2021 هي شبكة النقل بتونس من تهيئة البنية الأساسية للشبكة الحالية للمترو وتجديد وصيانة السكة ومواصلات تجديد خط تونس حلق الوادي المرسى وتهيئة وتوسيع مستودع تونس البحرية وتهيئة المحطات والمستودعات ومواصلات الدراسات التمهيدية والتفصيلية للمرحلة الأولى من مشروع مترو صفاقس ومواصلات إنجاز أشغال الصيانات الكبرى بالمعبر وتهيئة معبر ملولة وبوشبكة ومواصلات انجاز البنية التحتية لخطوط وبرمايج الصيانة السنوية للسفن وإقتناء تجهيزات السلامة ومواصلات تدعيم القدرات الذاتية للشركات الجهوية لتجديد اسطولها بهدف  تحسين جودة الخدمات 
  • توزع نفقات مهمة النقل واللوجستيك ب-93% للنقل الباري و-2% طيران مدني و-2% النقل البحري والموانئ و-3% من قيادة ومساندة
  • أغلب النفقات هي للتدخلات ولا تمثل نفقات الإستثمار إلا 1% من الميزانية و-72% من اعتمادات ميزانية وزارة النقل واللوجستيك مواجهة لمنحة الدعم للشركات بمبلغ 600 مليون دينار و24% من اعتمادات ميزانية وزارة النقل واللوجستيك مخصصة للإستثمار بمبلغ 197 مليون دينر  ونذرن للضغوطات الى ميزانية الدولة لم يتسنى رصد اعتمادات إضافية كافية للمشاريع والبرامج الجديدة  

تعقيب وزير النقل 

  • هناك مشاريع يجب أن تكون أولوية قصوى
  • ليس هناك اعتمادات خاصة لمشروع مدنين قابس ونحن متوجيهن نحو الشراكة مع القطاع الخاص لانجازه مما سديفع المستثمرين في الجهات
  • لم يتم التخطيط إلى مترو تحت أرضي خاصةً أن اليوم هناك مشاريع معطلة
  • كل شركات طيران تضررت ولكن ميزانية وموارد الدولة محدودة ونحن نتجه للحوكمة لTUNISAIR لكن الشحن فرصة اليوم
  • يوجد تداخل كبير مع القطاع الخاص في هذه الوزارة وأحياناً يؤدي إلى تضارب مصالح
  • لا يوجد أي نية غير الإنجاز والعمل ومكافحة الفساد ونحن ندعو المسؤولين في الجهات إلى تحمل العبء في جهتهم
  • المشكلة هيكلية في الإدارات الجهوية وهي لا تتماشى مع عمل الوزارة وإعادة تنظيم الإدارة من أوكد الاشياء
  • وضعية الوزارة ليست عادية ونحن لنا العديد مع الأولويات لكن مكبلين ونحن نتجه مع الشركة مع القطاع الخاص الذي سيتطلب تأقلم للنظام التشريعي والتصرفي
  • البيروقراطية تعطل الشراكة مع القطاع الخاص ويجب تغيير العقلية في وسط الإدارة لتنجيح الشراكة
  • إعادة هيكلة ميناء رادس هو في إطار التقدم ونحن نتجه نحو المنافسة
  • قمنا بطلب عروض في عديد المشاريع وسننطلق إلى عملية الترويج لميناء النفيضة وإستقطاب المستغلين
  • نحن لم نوفر النقل البري بين المطار أو الميناء ووسط المدينة ونحن قمنا بطلب عروض في هذه المسألة
  • دور وزارة النقل مضاعف في مسألة السلامة المرورية وهناك عمليات تحسيسية التي تفتقر إلى موارد ونحن نريد مراجعة مجلة الطرقات
  • نحن نقوم بالدعم للشركات الجهوية لكن المستحقات تكثر كل يوم والإستثمارات أقل من حاجيات الجهات
  • محطة سوسة وصفاقس مبرمجة في الشراكة مع القطاع الخاص
  • إصلاح مؤسسات النقل على البنية التحتية ضرورة وهناك برنامج تأهيل كامل للسكة خاصةً في جهات وسط البلاد
  • هناك تمويلات لبعض المشاريع من الإتحاد الأوروبي في الخط 6 في سليانة
  • مشاريع أخرى في طور الإنجاز كخط طبرقة وبرامجنا تضم الشمال الغربي
  • نحن متفتحين للتعامل مع دولة الصين في كل المشاريع
  • خطة عملنا واضحة حول الناقلة الوطنية وستتم التسمية في أقرب وقت في هذه المسألة
  • هناك مخطط مع TUNISAIR EXPRESS لإعادة هيكلتها
  • على مستوى الخدمات في المطارات ضروري تحسين منظومة الأمن ونتجه نحو الوسائل التكنولوجية لتجاوز اشكالات السرقة
  • مع الجائحة يمكن تغيير الناقلة الجوية بالإستثمار ونحن متأكدين من فرص الإصلاح
  • الدولة التونسية تتجه نحن الإستثمار في إقتناء باخرات
  • نحن نعمل على  تعزيز دور السكك الحديدية في نقل البضاعة من حبوب وفوسفاط
  • لم يتم الإنجاز الكلي في المشاريع في المجال الرقمي وعلينا أن نعمل على هذا المستوى
  • صحيح يوجد تجاوزات في الفحص الفني وهو شيء مهول ويجب العمل على العنصر الرقابي والتفقد
  • هناك تأخر لإنجاز مترو انفاق  وهو يتطلب موارد مالية مهمة
  • سننطلق في إنجاز المشاريع بعد تحيين الدراسات
  • دور كل مطار يجب أن يوفق ويوضح وربطها مع المدن وسنعمل على خطة في هذه المسألة
  • يجب تسهيل إجراءات العبور في المناطق الحدودية 

رفعت الجلسة على الساعة 14:25