لجنة الإصلاح الإداري والحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد ومراقبة التصرف في المال العام

الاثنين 06 جويلية 2020
الاستماع إلى وزير البيئة حول ملف الشبهات المتصلة بالصفقات المبرمة بين الدولة التونسية وشركة "VALIS"

عقدت لجنة الإصلاح الإداري والحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد ومراقبة التصرف في المال العام يوم الاثنين 6 جويلية 2020 جلسة للاستماع إلى وزير البيئة حول ملف الشبهات المتصلة بالصفقات المبرمة بين الدولة التونسية وشركة "VALIS" وذلك على الساعة 10:15 وبحضور 13 نائبا.

 الاستماع لوزير البيئة

  • الصفقة العمومية ينظمها الأمر الحكومي لسنة 2014. المشتري العمومي هو من يقوم بإعداد كراس الشروط. 
  • هيئة المتابعة والمراجعة هي الوحيدة المختصة بالنظر في العرائض الخاصة بالصفقات العمومية. 
  • قرارات هذه الهيئة تتخذ بأغلبية أعضائها وتكون ملزمة لجميع الأطراف.
  • يوجد مصبان تمت اضافتهما أحدهما بزغوان وهما جاهزان للاستغلال.
  • فتحت الوكالة العروض وتم الفرز من طرف اللجنة المختصة بذلك. 
  • تم اختيار الشركة صاحبة العرض الأدنى لتقوم بانجاز القسط عدد 5.
  • طلب من الوكالة مناقشة الأسعار بالنسبة للأقساط المتبقية نظرا لعدم امكانية تحصل شركة واحدة على أكثر من 3 أقساط.
  • تم تمديد آجال صفقة سنة 2017 في مناسبتين. 
  •   تمت عملية الفتح عن طريق منظومة  TUNEPS.
  • تم الانطلاق في تنفيذ الصفقة في 1 ماي 2020.

 النقاش العام

 بدر الدين القمودي (الكتلة الديمقراطية)

  • كيف تم وضع المعايير الفنية التي يتم اختيار الشركة على أساسها
  • نطلب تقييم الوزارة لآخر صفقة عمومية لديها و الدروس المستخلصة منها. نطلب أجوبة تكميلية كتابية تقدم لاحقا للجنة.

عياض اللومي (قلب تونس)

  • الهدف من هذا الاستماع ليس شخصيا، وهذا الملف شوش علينا الحوار بين الائتلاف الحاكم والمعارضة.
  • لماذا تغير كراس الشروط الخاص بالصفقة الأصلية لسنة 2016.
  • الفرق الوحيد بين طلب العروض عدد 21 لسنة 2016 و طلب العروض عدد 5 لسنة 2017 هو ادخال شركة VALIS الخاصة برئيس الحكومة. 
  • هناك ما يثبت أن المشتري العمومي تضرر من تغيير طلب العروض اذ ارتفعت التكلفة بـ20 مليار إضافية.

فيصل دربال (كتلة النهضة)

  • المنهجية المعتمدة لتقييم العروض التي تعتمد العرض الأدنى الثاني هي طريقة جديدة لم أتعرض لها سابقا. 

فريدة العبيدي (كتلة النهضة)

  • هذه المسألة تندرج في إطار الفصل 15 من الدستور.
  • ما هو سبب تحديد العدد الأقصى للأقساط التي يمكن اسنادها هو 3 للشركة الواحدة؟

جوهر المغيربي (قلب تونس)

  • عندما تم الغاء طلب العروض الأول وتعويضه بالطلب الثاني تم تغيير شروط تقصي بعض المشاركين وتسمح بدخول آخرين. 

نبيل الحاجي (الكتلة الديمقراطية)

  • عندما لا يتوفر في مجال معين سوى متنافسين أو ثلاثة من الطبيعي أن ترتفع الأسعار.
  • لو لم يتم اعتماد التمشي الذي يوسع من عدد المشاركين لتمت خسارة 80 مليار دينار. 

موسى بن أحمد (كتلة النهضة)

  • الغاء الصفقات العمومية لديه اجراءات واضحة ومن الأكيد أن ذلك لا يتم من خلال مجلس وزاري.

يمينة الزغلامي (كتلة النهضة)

  • لم نتحول من منظومة الردم إلى منظومة التثمين على عكس ما يذكر بالوثائق. 
  • أطلب من اللجنة الاستماع للهيئة العامة للصفقات. 

محمد العفاس (ائتلاف الكرامة)

  • ما مدى تقييمكم للفصل بين وزارة الشؤون المحلية ووزارة البيئة؟ وهل يطرح ذلك شبهة تضارب مصالح؟  

بدر الدين القمودي (الكتلة الديمقراطية)

  • إلى أي مدى تراقبون تطبيق ما ورد بكراس الشروط المتعلق بالصفقات العمومية وخاصة صفقة بوشكير؟ 

عصام البرقوقي (كتلة المستقبل)

  • الأجوبة التي نحتاجها بهذه اللجنة سنجدها عند هيئة الطلب العمومي. 

 اجابة وزير البيئة

  • موضوع التصرف في النفايات هو موضوع شائك وأصبح مسيسا مما يزيد من تعقيده. 
  • اليوم حان الوقت لتغيير الطريقة التي نقوم بها بالتصرف في النفايات. 
  • اعتمدنا على التسلسل الزمني في إلغاء الصفقات العمومية المذكورة. 
  • رأي هيئة الطلب العمومي ملزم لكل الأطراف. طلب العروض لـ2016 تحصلت به شركة VALIS على أحد الأقساط. 
  • الإدارة لا تقوم بتغيير اسم المجمع أو ممثله الرسمي، هيئة الطلب العمومي هي التي تقبل أو ترفض ذلك. 
  • جميع الشركات تتحصل على قسط أولي من قيمة الصفقة وتعامل جميع الشركات بنفس الطريقة. 
  • بالنسبة لصفقة بوشكير، الأشغال تم تعطيلها من طرف المواطنين.
  • أفضل قرار تتخذه الدولة لفائدة المواطنين ولفائدة الموظفين هو افراد البيئة لوزارة لوحدها. 
  • هناك شروط متعلقة بالخبرة تم بناء عليها استثناء العديد من الشركات. و هو ما يسبب خسارة مالية للدولة حيث أن الشركة صاحبة الخبرة لا تجد نفسها مضطرة للتخفيض في الأسعار. 
  • الصفقة موضوع شبهة تضارب المصالح تم فتح ظروف عروضها في ديسمبر 2019 وذلك قبل أن يصبح إلياس الفخفاخ رئيس حكومة.

رفعت الجلسة على الساعة 14:25.