لجنة شؤون ذوي الإعاقة والفئات الهشة

الاثنين 13 ماي 2019
الاستماع إلى ممثلين عن الجمعيات التي تعنى بالصم

استأنف مجلس النواب صباح اليوم نشاطه بعد أسبوع الجهات الذي امتد من 6 الى 12 ماي و الذي ما نزال نجهل تفاصيل و مخرجات الزيارات و الأنشطة التي تقع فيه بما أن المجلس لم و ليس بصدد نشر أي محاضر نستدلّ بها على ما يحصل خلال هذه الفترة.

و بناء على الاحتجاجات المتعاقبة و مواصلة للأشغال التي استهلت خلال اليوم الدراسي المخصص لتأطير و ادماج ذوي الاعاقة, استمعت لجنة شؤون ذوي الاعاقة الى ممثلين عن الجمعيات المعنية بالصم بعد ما يقارب الساعة من التأخير و بحضور 4 نواب فقط منهم نائبين إثنين فقط عضوين باللجنة.

و وسط أجواء من الغبن و الاحباط الذي لم يزده كئابة و مرارة سوى عدد الحضور الغفير, أحيلت الكلمة إلى الشباب الحاضر للحديث عن اعاقاتهم الاجتماعية لا العضوية.

[مداخلة ممثلي الجمعيات التي تعنى بالصم]

  • الشخص الأصم يعيش عدة مشاكل نفسية بسبب ما يعيشه من إقصاء و تهميش في كل المجالات
  • هو لا يفهم الأوامر و القوانين و الترتيبات دون ترجمة مخصصة له
  • البعض حاول الإنتحار بعد وصوله الى درجة من اليأس و الاحباط
  • نريد تغيير بطاقة الاعاقة و ارجاعها كما كانت من قبل
  • نحن لا نريد منحا بل نريد العمل بأنفسنا
  • المعوق كان يعالج مجانا و الآن لم يعد الحال كذلك
  • وضعيتنا الشغلية هشة و حقوقنا غير محمية
  • لماذا الدولة دائما غائبة ؟ الوزارة لا تهتم ؟
  • عن اي اتفاقية يتحدثون ؟ نحن لم نر من كل ما يتحدثون عنه شيئا 
  • نريد تطبيق القوانين التي تكفل لنا حقوقنا
  • في التعليم كنا نتعرض الى التعنيف و نمنع من استعمال لغة الاشارات 
  • قربت الانتخابات و سنسمع الوعود الزائفة التي مللنا منها كالمعتاد

[تفاعلات النواب]

سعاد البيولي (الجبهة الشعبية)

- بعض المعلومات فاجأتنا حقيقة

الخنساء بن حراث (نداء تونس)

- من السهل تغيير بطاقات الإعاقة العملية سهلة حسب تقديري

- يجب الحرص على ان يواصل الاطفال الصم دراستهم دون انقطاع

محمد الفريخة (النهضة)

 - انا اكتشفت أشياء لم اكن على علم بها من قبل

[و تدخل الصمّ الحاضرون لإبداء استيائهم من الصورة الهزلية المهينة التي تمررها قناة الحوار التونسي للشخص الأصم من خلال الشخصية المدعوّة "Apeu" في السيتكوم التلفزي الرديء و التافه المسمّى "قسمة وخيان" ضنّا من صاحب الفكرة الغبية أن الأمر مضحك و يمكن أن يكون مدعاة للسخرية]

مراد الحمايدي (الجبهة الشعبية)

- أنا مع تعليم لغة الإشارة لكل الأطفال في المستوى الابتدائي

- يجب ان نفكر سويا في وسائل لتطوير آليات التواصل بيننا

 سعاد البيولي (الجبهة الشعبية)

- هناك احساس بالتمييز يمارس تجاه من يعاني من الصمم

- نعدكم بطرح هواجسكم على الوزراء المعنيين لافتكاك بعض الحقوق و استرجاع بعض المكتسبات

و رفعت الجلسة على الساعة 13:00.