loading...

جلسة عامة

05 نوفمبر 2020
  • جلسة حوار مع محافظ البنك المركزي التونسي حول الوضع الاقتصادي والمالي للبلاد، نشاط البنك المركزي التونسي وكل المسائل المرتبطة بإختصاصه

ساعة بداية الجلسة المتوقع : 9:00

بداية الجلسة
9:25
ساعات التاخير
30دق
نهاية الجلسة
--
معدلات الحضور
29.95%

فيديوهات الجلسة

عقد مجلس نواب الشعب  يوم الخميس 05 نوفمبر 2020 جلسة عامة للحوار مع محافظ البنك المركزي التونسي حول الوضع الاقتصادي والمالي للبلاد، نشاط البنك المركزي التونسي وكل المسائل المرتبطة بإختصاصه وذلك على الساعة 09:00.

يمكنكم متابعة أشغال الجلسة العامة عبر الرابط التالي:   https://bws.la/5gFjMEm

قامت رئيسة الجلسة سميرة الشواشي (قلب تونس) بإفتتاح الجلسة بالترحّم على كل من القيادي و النقابي بوعلي المباركي و عالم الاجتماع التونسي  المنصف ونّاس و قام النواب اثر ذلك بتلاوة الفاتحة. 

 كما أعلنت على تولي حسين جنيح خطة نائب رئيس كتلة تحيا تونس. 

 كلمة محافظ البنك المركزي

  •  الواقعية أساسية في هذه الوضعية الاقتصادية الصعبة التي تمر بها البلاد
  • انعكاسات الجائحة كانت كبيرة جدا على البلاد حيث يتوقع أن يكون الناتج الإجمالي المحلي في حدود 7،2-% في آخر السنة وهو رقم ممتاز إذا استطعنا تحقيقه خصوصا وأن بلادنا تعيش أسوء أزمة في تاريخها منذ 1962
  • التضخم بصدد التراجع وتشير آخر الأرقام الى أننا في حدود 5،4 % ونأمل أن ننهي السنة في حدود 5،7%، تجدر الإشارة الى أن نسبة التضخم في سنة 2018 كانت في حدود 7% فيما تراجعت الى 6،5% خلال سنة 2019
  • من إيجابيات التداعيات الكبيرة للقطاع الخارجي هو تراجع سعر النفط العالمي الذي كان في صالحنا حيث كانت توقعاتنا في حدود 60 دولار للبرميل في حين أن سعر البرميل الواحد يباغ اليوم 40 دولار وهو ما أعطانا إمكانيات للتحكم في العجز الطاقي
  • من سلبيات القطاع الخارجي هو تراجع النقل الجوي والسياحة التي تراجعت بنسبة 60%  أي ما يعادل 3 مليار دينار لكن الحمد لله بأن تحويلات عمالنا بالخارج بقيت في نفس المستوى
  • سيكون لهذه الأزمة تأثيرات كبيرة على نسبة البطالة 
  • 2،5 مليار دينار هي القيمة المتوقع تحقيقها من قطاع زيت الزيتون ويجب ايلاءه الأهمية اللازمة للقطاع الفلاحي والقطاعات المنتجة والمصدرة
  • عجز الميزان الطاقي كلفنا خلال ال 10 سنوات الماضية خسارة الاستثمارات الأجنبية التي تبحث عن الطاقة
  • كان من المتوقع أن يقلص حقل نوارة في العجز الطاقي بأكثر من 30%  لكنه اليوم لا يحقق المرجو للأسباب التي نعرفها جميعا
  • الاستثمار والتصدير هي من أهم دوافع النمو الا أن الاستثمار تراجع من 26% الى 13%  كما تراجعت نسبة الادخار الى حدود 6% وهي نسب مقلقة
  • الاستثمار الأجنبي المباشر في تراجع منذ 10 سنوات وهناك عمل كبير علينا القيام به في الفترة القادمة لإعادة هيكلة الاقتصاد
  • اشكالنا الكبير هو الدين الذي يتراكم وهو دين سلبي موجه للاستهلاك لا للاستثمار والاشكال الآخر هو أن نسبة استهلاك الدين الموجه للاستثمار لا تتجاوز ال 10%
  • رصيدنا من العملة الأجنبية نزل في بعض الأوقات الى ما تحت ال 70 يوم تصدير وتمكننا من تجاوز هذا المشكل لمدة معينة وذاك بسبب سياستنا النقدية
  • تعاطينا مع الأرقام خطير جدا ولا يجب تهويل الأمور لأن مؤسسات الترقيم الدولية تراقب جيدا كل ما يقال وهو ما يؤثر على ترقيمنا السيادي
  • في الفترة التي سيعود فيها التوريد يجب أن يكون لنا نوع من التصرف الإيجابي وذلك باستهلاك المنتوجات الوطنية وتجنب المنتوجات غير الأساسية وهو مجهود مشترك بين الدولة والخواص والمؤسسات
  • ضخ الأموال في فترة وجيزة يكون سلبيا على التضخم الذي يؤثر بدوره على كل التونسيين وخصوصا الأكثر فقرا منهم
  • القطاع البنكي يساند الاقتصاد على عكس ما يشاع واشكال المؤسسات الاقتصادية هو عدم وضوح الرؤية
  • عديد القطاعات ستكون في فترة صعبة خلال الفترة القادمة ولكن لن نخسر نسيجنا الصناعي الذي بنيناه على مدى سنوات بسبب هذه الجائحة
  • يجب في الفترة هذه بالذات التفكير في إعادة هيكلة القطاع السياحي وأن نستغل زمن الأزمات لإيجاد الحلول الجذرية
  • الترقيم السيادي بالنسبة لتونس أساسي بالنسبة للفترة القادمة لما في ذلك من تأثير على ديوننا بالعملة الصعبة
  • لا يجب أن نحمل كل المسؤولية للبنك المركزي في حين أن للدولة قطاعات مربحة لا تستفيد بها بسبب الإشكالات التي نعرفها
  • المستثمرين في الدين التونسي يتابعون كل ما يقال حول افلاس الدولة والتضخم
  • البنك المركزي لا يقوم بتمويل الدولة منذ 2006 وقضية استقلالية البنك المركزي هي مسألة مفتعلة
  • أساس البنك المركزي هو مقاومة التضخم والاستقرار المالي وهذا الأساسي 
  • وفرنا 3،4 مليار دينار بسبب الاستقرار المالي وهو رقم جيد جدا لذلك لا يجب أن نخسر ما حققناه
  • همنا الأساسي هو كيفية معالجة الوضعية الحالية دون تعميق الأزمة ويجب إيجاد حلول للتداين
  • ليس هناك أي بلد آخر يمكن ان يستفيد من الاستثمار الخارجي في المستقبل أكثر من تونس الا أننا يجب أن نوفر الوضوح للمستثمرين

 النقاش العام 

فيصل دربال (كتلة حركة النهضة)

  • سياسة الحذر خاصة في تمويل عجز الميزانية  سياسة ناجحة و ناجعة لا علاقة لها بالاستقلالية و عكس هذه السياسة ستجعل من البنك مطبعة رسمية للأوراق النقدية لكن هذا لا يمنع البنك المركزي من مساعدة الحكومة بطرق معقولة 
  • ماهي الإجراءات اللازمة للتقليص  من تداعيات ملفات البنك الفرنسي التونسي و البنك الكويتي  

منذر بن عطية (كتلة ائتلاف الكرامة)

  • ثروات الشعوب تقاس بالذهب و ليست بالاوراق النقدية التي يمكن الاستغناء عنها في صورة حصول أزمة عالمية 
  • دوركم الضغط على نسبة التضخم و في اطار الاستثناءات من حقنا كمشرع ان نطالبكم بدعم الحكومة و في المقابل من حقكم كذلك تمويل العجز بما يسمح به و املاء  شروطكم
  • انهيار المؤسسات الصغرى هو انهيار الاقتصاد الوطني و المالية العمومية  

عبير موسي (كتلة الدستوري الحر)

  •  في اطار موضوع استقلالية البنك المركزي المشكل ليس في الاستقلالية من عدمه فالمفهوم ليس  يمعنى الانفاصل عن الدولة و ذلك طبقا للدستور، المشكل هو مشكل تنسيق بين البنك و الحكومة 
  • نظرا لعدم الاستقرار الحكومات التي يتم التصويت عليها بدون برامج مما ينعكس على تحديد سياسة البنك المركزي، لا يوجد سياسة اقتصادية واضحة يتبعها البنك ليؤسس سياسة نقدية واضحة 
  • من غير المعقول أن الحكومة تقدم مشروع قانون مالية تكميلي دون استشارة البنك و طلب 10 الاف مليار اقتراض في شهرين و اليوم يقع سحب المشروع 
  • نشاطر البنك المركزي الراي في رفضه لهذا التمويل 
  • أين كان البنك المركزي  حين قامت الدولة ب5 عمليات تداين داخلي بالعملة الصعبة باعتبار ان محافظ البنك المركزي لم يتفاعل في الوقت الضروري  في ظل تفاقم الديون 
  • أين هو دور لجنة التحاليل المالية في البنك المركزي في مكافحة الإرهاب و الرقابة على تمويل الجمعيات و الأحزاب  يجب في هذا الاطار تخصيص جلسة مغلقة مع لجنة التحاليل المالية  
  • يجب أن تكون الاليات في مجابهة و مكافحة الارهاب واضحة و حازمة 
  • الأرقام تنبء بافلاس تقني للدولة و الغموض و الضبابية أدت بالبلاد الى الهاوية 

فتحي العيادي (كتلة حركة النهضة)

  • الازمة الحالية تفرض إجراءات و قرارات جديدة منها ربما توسيع مجال تدخل البنك المركزي خاصة في دعم الاستثمار
  • نحن بحاجة الى سياسة جديدة، فالبنوك تتجه الى تمويل الدولة عوض الاستثمار في القطاعات و عليه يجب توجيه هذه الاستثمارات 

محمد عمار (الكتلة الديمقراطية)

  • طلبنا حوار وطني اجتماعي و إضافة فقرة للفصل 25 من قانون البنك المركزي ليتم تحميل المسؤوليات لجميع المتداخلين 
  • نحن مع استقلالية البنك المركزي التامة حتى لا يتم التلاعب به وقت الانتخابات
  • اعتبار دعم القطاع الفلاحي  و المنتج المحلي شرط  لتمويل البنك المركزي للحكومة
  • يجب إيقاف نزيف العديد من المنتجات التي نحن في غنى عنها، القطاع الفلاحي و كل الصناعات المترتبة عنه هي ركيزة الاق التونسي

عياض اللومي (كتلة قلب تونس)

  • الوضع الاقتصادي الحالي صعب و يتوجب تظافر جهود كل الجهات 
  • لا يمكن ان نتحدث عن سياسة الحكومة  دون الحديث عن دور المحافظ الذي يعتبر مستشار الحكومة بالقانون 
  • أين كان الصوت العالي للمحافظ لايقاف سياسة التداين المفرط مع حكومة يوسف الشاهد التي تعمّدت تزوير الارقام 

زياد العذاري (كتلة حركة النهضة)

  • الوضع السياسي و المؤسساتي في درجة من الاحتقان كبيرة تؤثر مباشرة بطريقة سلبية على المواطنين 
  • غياب تنسيق واضح مع البنك المركزي و مع كل مكونات المشهد البرلماني  من الحكومة
  • يجب الابتعاد عن الحلول التقليدية و الظرفية و التركيز على مزيد خلق الثروة و خلق سياسات توزيعية عادلة 

مروان فلفال (كتلة تحيا تونس)

  •  محاولة المس من استقلالية البنك المركزي أمر خطير جدا
  • المشكلة الحقيقية هي العجو عن الاصلاح و ليس عدم الاستقرار السياسي  التي يمكن اعتبارها جزءا من صورة النظام الديمقراطي

محمد زريق (كتلة حركة النهضة)

  • الاقتصاد لن يتعافى الا بتحقيق جملة من الاصلاحات في المنظومة العمومية و  قطاعات الانتاج و قطاع الفسفاط 
  • غياب الارادة السياسية و اختلاف الرؤية حول الاصلاح هي العائق الحقيقي بااضافة الى جائحة كوفيد-19 
  •   البنك لن يستطيع تحقيق أهدافه دون التعاون مع الحكومة 
  •  يجب دفع البنوك الى احترام الاجراءات الاستثنائية و تطبيقها
سهير العسكري (غير منتمية)
  • وضعية المالية العمومية اليوم كارثية، الارقام المقدة في مناقشة قانون المالية 2020 غير صحيحة
  • اقتصاد متدهور، نسبة بطالة في ارتفاع، تردي في المالية العمومية في المقابل تشهد البنوك انتعاشة 
  • كيف يتم التنسيق بين سياسة البنك المركزي و سياسة الحكومة 

نعمان العش (الكتلة الديمقراطية)

  • حان الوقت لتغيير العملة فهو  يعتبر حل من الحلول التي يمكن ان تخرج بنا من هذه الازمة
  • ما حدث في فترة الحجر الصحي جراء عدم وضوح منشور البنك المركزي و الاجراءات المتخذة أدى الى تغوّل للبنوك و اللوببات  

فؤاد ثامر (كتلة قلب تونس)

  • العجز الاقتصادي و تدهور المالية العمومية سببه المنوال الاقتصادي المتبع الذي تخلى عن القطاعات المنتجة و اتجه تحو التوريد
  • أين هي سلطة البنك المركزي على البنوك التي لا تطبق في الاجراءات المتخذة من قبلكم

مهدي بن غربية (كتلة تحيا تونس)

  • استقلالية البنك المركزي خط أحمر  فهي المكسب الذي سمح له برفض الزيادة المجحفة في  مشروع قانون المالية، مشكلة الاستقلالية هي مشكلة وهمية 
  • لا يجب تسييس الوضع و تعميق الأزمة 

أمين الميساوي (كتلة ائتلاف الكرامة)

  • أزمة كوفيد-19 عمّقت العجز لمدة سنتين الى حدود 2023
  • المالية العمومية مربتبطة بالميزان التجاري المرتبط بدوره بالمنوال التنموي  للبلاد
  • ليس هنالك في مشروع قانون المالية أي تعويضات مرصودة لتداعيات جائحة كورونا 

فريدة العبيدي (كتلة حركة النهضة)

  • لا يجب أن ينحرف النقاش الى مسألة استقلالية البنك المركزي من عدمه 
  • ما هي التدابير التي اتخذها البنك المركزي  في اطار علاقته القانونية مع الحكومة بصفته مسشارا لها
  • البنوك استفادت أكثر مما أفادت لهذا نقترح جلسة مع رؤساء جميع البنوك 
  • عدم المصادقة على مشروع قانون المالية خط أحمر 

ياسين العياري (غير منتم)

  • موضوع ال PayPal   هو دعم للمؤسسات الناشئة و الحرفيين و ال Freelancer 
  • البنوك أضرّت بالمؤسسات الصغرى و الناشئة و هو مما يستوجب حلولا عاجلة
  •  في اطار لجنة التحاليل المالية لقد سبق و أشرت الى عملية تهريب مليون دولار عملة 

مبروك كرشيد (الكتلة الوطنية)

  • موقف البنك المركزي موقف مشرف كما هو موقف وزير المالية في فضح عجز المالية العمومية
  • التونسين يجب أن يتحصلو على اجورهم دون تضخم
  • في  اطار دوره رقابي هل توجد امكانية للبنك لمركزي  لوجود حل مع البنوك في مسألة توزيع مرابيحها و تأجيلها الى سنة أو سنتين 
  •  هل يمكن لاعادة الة التنمية التخفيض في ال TMM  ليكون في حدود 5.75

محمد العفاس (كتلة ائتلاف الكرامة)

  •  ماذا ربحت تونس من شريكها الاستراتيجي الاتحاد الاوروبي في هذه الأزمة
  • ماهو موقف البنك المركزي من غلق معبر رأس جدير و أزمة الكامور
  • ماهي تصورات البنك المركزي في علاقة بالتهريب و الاقتصاد الموازي
  • ماهو موقف البنك من ترشيد منظومة الدعم و توجيها نحو الأشخاص
  • ماهو موقفكم من منوال التنمية  التونسي و من  6%  المفروضة من الحكومة على المشاريع الفردية
  • هل يوجد توجه نحو تغيير العملة 

عدنان بن ابراهيم (غير منتم)

  • نحن اليوم نجابه معضلتين، بطالة ناتجة عن الركود الاقتصادي و معضلة التخضم المالي و انت آثرت الاهتمام بالمعضلة الأقل ضررا و هي التخضم
  • البنك المركزي يمكن أن يعتبر العائق الوحيد أمام قطاعات الانتاج عن طريق ترفيع النسبة المديرية
  • انت لست مستقلا فقط عن التوجهات الليبرالية 

هشام العجبوني (الكتلة الديمقراطية) 

  •  الخدمات العمومية من صحة و تعليم في تردي مستمر
  • الأجور ارتفعت 3 مرات و رغم ذلك انخفضت القدرة الشرائية للمواطنين
  • لا يمكن اصلاح المالية العمومية دون المرور باصلاحات القطاعات العمومية الاساسية
  • ماهي النفقات الي اقترحتم التقليص فيها البيان المنشور
  • في حالة قبول ضخ المبلغ المطلوب من الحكومة ماهي نسبة التضخم المنتظرة 
  • لماذا لا يتم تغيير العملة التي اصبحت مطلبا حتى من البنوك 

نقطة نظام محمد عفاس (كتلة ائتلاف الكرامة) : غياب التسجيل صوتا و صورة و الاشارة الى امكانية تلافي العطب الموجود 

منجي الرحوي (غير منتم)

  • يوجد اهتراء للنسيج الاقتصادي بشكل عام و المقدرة الشراية بكل خاص
  • 4371 مليون دينار فوائد سنوية تضخ للرأس المال المالي  الذي يعتبر المتدخل الاقتصادي الوحيد الذي لا يخسر و بقدر ما يتمركز الربح بقدر ما ينتشر الفقر في عموم الشعب
  • النزوع نحو المديونية خطر محدق و عليه يجب مراجعة هذا المنوال

 أسامة الصغيّر (كتلة حركة النهضة)

  • الأولى من هذه الجلسة القيام بجلسة حول الاصلاحات الكبرى التي يتم التحدث عنها منذ سنوات
  • منظومة الدعم اشكال متجدد في تونس وهو اشكال متعلق بالمنظومة الجبائية 
  • اطالب بجلسة بمجلس نواب الشعب حول الاصلاحات الحقيقية التي ستغير من واقع البلاد

محمد صالح اللطيفي (كتلة قلب تونس)

  • المواطن البسيط هو الذي يعاني من السياسات العمومية الرديئة 
  • هتاك سياسة ممنهجة لتدمير القطاع الفلاحي ولمواصلة تهميش القطاع اكثر 
  • الفقر في ولاية القصرين قد ارتفع اكثر من المتوقع واطالب بلفتة جدية لهذه الولاية 

حاتم المانسي (كتلة الاصلاح)

  • قطاعي الخدمات والصناعة يتمتعان بالدعم البنكي المناسب اما القطاع الفلاحي فيعيش تهميشا كبيرا في مستوى التمويل 
  • الفلاحة التي تمكن الشعوب من خلق سيادتها الحقيقية 

سماح دمق (كتلة قلب تونس)

  • مجلة الصرف في حاجة للمراجعة في اقرب وقت باعتبار ان الاحكام الحالية تدفع نحو عدم احترام القانون
  • تعطيل الانتاج في عديد القطاعات غير مقبول بالمرة
  • ضروري خلق حوار وطني حول الاعفاءات الجبائية

كمال الحبيب فراج (الكتلة الديمقراطية)

  • اليوم البلاد في وضع صعب للغاية والبلاد تسير نحو الافلاس 
  • ماهو تصور البنك المركزي حول اختلال التوازنات المالية في البلاد
  • كيف يمكن تشجيع الادخار وتشجيع الاستثمار 

سامية عبو (الكتلة الديمقراطية)

  • استقلالية البنك المركزي ليست غاية بل هي آلية فقط لتحقيق بعض الاهداف وبالامكان تعديلها في اي وقت
  • الاستقلالية كانت غايتها حماية الاقتصاد والتوازنات المالية للبلاد 
  • البنك المركزي هو سند للحكومة ويمكن في بعض الاحيان اعتماد عدم استقلالية البنك المركزي لتسجيل نقاط سياسية مفرغة من المعنى 
  • الاستقلالية تصبح احيانا عبئ على الدولة و بالامكان ايجاد توازن ما بين الاستقلالية و الارتباط مع الدولة 
  • ضروري اعادة النظر في منوال التنمية وتعديل الاتفاقيات التي تربطنا مع شركائنا الدوليين خصوصا الاتحاد الاوروبي

سهام الشريقي (كتلة قلب تونس)

  • النظريات الاقتصادية غير مرتبطة بالواقع التونسي وهذا ما يضرب اي امكانية للاستشراف 
  • البنك المركزي فاعل اقتصادي بامتياز و ضروري ان يكون له تدخل في السياسة للمالية للدولة التونسية 
  • وزير المالية طرح الاشكالات المالية والاقتصادية لكل وضوح ودون اي تزيين 

حسونة الناصفي (كتلة الاصلاح)

  • سحب مشروع القانون المالية التعديلي هي سابقة في تاريخ البلاد 
  • هذا التوجه في مجلس نواب الشعب هو تعبير عن تخوف كبير من قبل النواب المنتمين للحكم والمعارضة
  • السياسة النقدية المتبعة من قبل البنك المركزي ادت للنتائج الكارثية في مستوى مالي واقتصادي 
  • العديد من الحكومات اخفت العديد من الارقام كي تسجل نقاط سياسية في الحملات الانتخابية 
  • الفصل 8 من قانون المنظم للبنك المركزي ينص على ان البنك المركزي هو مستشار الحكومة في مستوى مالي هل من اقتراحات لسد العجز 
  • التصنيف الدولي هل هو سيئ ام ايجابي 
  • ماهو بنك المركزي في علاقة بالشفافية في تقديم الارقام للجهات المانحو الاجنبية 

هيكل المكي (الكتلة الديمقراطية)

  • بعد الاستماع للمحافظ تأكدت ان موقف اللجنة سليم للغاية 
  • لا نقبل بمناقشة مشروع قانون المالية التعديلي في نسخته الحالية 
  • مشروع قانون المالية لسنة 2021 غير واقعي بالمرة باعتبار ان التكهنات مجانبة للمقتضيات الاقتصادية والاجتماعية الحالية 
  • السياسة المالية الغير متناسقة مع سياسة الدولة غير مقبول 
  • البنوك التي تسجل ارباح في وضع اقتصادي واجتماعي رديئ للغاية مسألة لا يمكن السكوت عنها 

عماد الخميري (كتلة حركة النهضة)

  • سحب مشروع قانون المالية لسنة 2021 هو التعبير الاوضح على عدم التسيق ما بين مختلف الهياكل العمومية في البلاد
  • الاستقلالية لن تكون مسموح بها الا بوجود شروط واضحة
  • ضروري اعادة النظر في نسبة الفائدة المديرية لدفع الاستثمار من جديد 
  • الاستقرار الحكومي مهم لضمان استقرار اقتصادي حقيقي 
  • اليوم مهم مراجعة القانون الانتخابي كي نتمكن من خلق مشهد برلماني متوازن 
  • المؤسسات العمومية الخاسرة تتلقى الدعم دون وجود اي تحسن لوضعيتها المالية 
  • المراجعات الجبائية مهمة ولكن وفق نظام جبائي عادل 

ردود محافظ البنك المركزي 

  • الاصلاحات الموجعة ضرورية اليوم وهذا ما عبر عليه اغلب النواب في مداخلاتهم
  • العرض والطلب يعيش ازمة كبيرة كما تعرف الدولة ازمة مسبوقة في مستوى نسبة النمو 
  • البلاد تعيش ازمة في مستوى خلق الثروة ولكن يبقى النمو ضعيف للغاية 
  • السياسات الاقتصادية والمالية في حاجة لاصلاحات كبرى 
  • التمازج مابين السياسات المالية والاقتصادية لم ينجح في تونس 
  • مهم ان تكون للدولة سياسة اقتصادية واضحة المعالم من خلال المراهنة على قطاعات معينة 
  • دخولنا للاسواق العالمية في السابق كان ضمن تخطيط واضح 
  • الاستثمار متعلق بالثقة وليس بتغيير بعض الارقام والنسب 
  • في عديد البلدان التي تعرف نسب عالية في مستوى الفوائد يمكن خلق مناخ للاستثمار 
  • نحن خيرنا التحكم في التضخم على تغيير النسب 
  • تراجع التصدير ادى لتراجع مخزون العملة الاجنبية 
  • نحن بلغنا مرحلة عدم القدرة على تمويل الميزانية باعتبار ان عديد الاشكالات خرجت عن السيطرة 
  • تمكنا من تحسين مخزون العملة الاجنبية من خلال اجراءات مالية معينة 
  • البلاد لن تفلس في حال البحث عن حلول حقيقية 
  • عدم التنسيق مع البنك المركزي هو الذي ادى لطرح مشروع قانون مالية تعديلي يطرح عجز كبير في الميزانية لسنة 2020 
  • ضروري العمل على التسريع في تحسين منتوجاتنا الموجهة للتصدير 
  • نحن نعمل على ايجاد حلول في مستوى فض اشكال العجز الطاقي 
  • الحلول موجودة بالنسبة لسنة 2020 وسنتحمل المسؤولية في هذا الظرف بالذات وسنمول الميزانية
  • صندوق النقد الدولي لا يعبر عن قلقه في علاقة بالعجز بل يفرض ان يكون التمويل في اطاره المناسب 
  • العجز المطروح في قانون المالية التعديلي غير مقبول بهذا الشكل وسنعمل على تعديله مع وزارة المالية 
  • تونس في حاجة لرقمنة المعاملات المالية 
  • الفصل 96 من المجلة الجزائية مكبل للاداريين ولن يسمح بالقيام باصلاحات حقيقية 
  • الاشكال الحقيقي متعلق بمدى قدرة العائلات التونسية على الايفاء بتعهداتها البنكية خصوصا في مستوى قروض الاستهلاك 
  • تونس قادرة على خلق ثروة اكثر في صورة تغيير المقاربة الاقتصادية 
  • استقلالية البنك المركزي مقترن بالظرفية الاقتصادية ونحن نعمل بالتنسيق مع الحكومة ووزارة المالية ولكن التنسيق وجب ان يكون وفق تصور استراتيجي طويل المدى 
  • لجنة التحاليل المالية ستصدر تقريرها لسنة 2017 و2018 سيكون قريبا باعتبار ان الدولة كانت منذ في فترة في القائة الوردية 
  • حان الوقت لايجاد الحلول الاساسية لفض الاشكالات العالقة 
  • كل الاسئلة التقنية التي تم طرحها سيتم الاجابة عليها قريبا 
  • تمكنا من التحكم في العجز والتقليل من التوريد المفرط خلال فترة الجائحة 

رفعت الجلسة على الساعة 15:20