Commission de la jeunesse, des affaires culturelles, de l'éducation et de la recherche scientifique

استمعت لجنة الشباب والشّؤون الثقافية و التربية والبحث العلمي  بعد ظهر اليوم الى وزيرة الشباب والرياضة حول مشروع ميزانية الوزارة لسنة 2019 وذلك بحضور 06 نواب.

وهذا وقدّمت الوزيرة عرضا حول مختلف أهداف الوزارة على غرار النهوض باحساس بالانتماء الى الوطن من خلال تشريك الشباب في الشأن العم على المستوى المحذلي والوطني ودعم نشاط الشباب ومكافحة ظاهرة الجمود لديهم الى جانب تعزيز ثقافة المبادرة والابتكار والتجديد ولاسيما مكافحة تعاطي المنّشطات والمخدّرات.

من جهّة أخرى،تطّرقت الوزيرة الى مختلف برامج الوزارة التي تتمحّور حول أربعة برامج برنامج الرياضة،برنامج الشباب،برنامج التربية البدنية وبرنامج القيادة والمساندة ومختلف البرامج المتفّرعة عنها وميزانيتها خلال خمس سنوات الفارطة والميزانية المرصودة لسنة 2019.

 كما قدّم كاتب الدولة المكلّف بالشباب لمحة حول أهّم الأنشطة المنجزة خلال سنة سنة 2018 في علاقة بالشباب وتطوير ممارسة الرياضة وبرنامج التربية البدنيةكاعداد رؤية استراتيجية قطاعية لشباب لتفعيل اربعة محاور اساسية منها المبادرة والابتكار في صفوف شباب من خلال دفع الشباب على المبادرة الخاصة والعمل على تعزيزها وذلك عن طريق استثمار في دور الشباب وتحديثها.

كما أشار في طريقة توزيع ميزانية مختلف هذه البرامج لسنة 2019 ولا سيما أشار الى أهم المشاريع المبرمجّة للتنمية لسنة 2019.

 وعلى اثر تدّخلات النوّاب الرامية بالأساس الى تحسين قطاع الرياضة في تونس والرقيّ به تمّ الاستماع الى اجابة الوزيرة.

[اجابة الوزيرة]

  • لابّد من تقييم السياسات السابقة في مجال الرياضة للتمّكن من تحقيق نتائج ايجابية.
  • قطاع الرياضة يتدّخل فيه العديد من الأطراف لذلك لابّد من قرارات تشاركية.
  • دور الشباب تمّثل الحلّ اليوم لتمرير سياساتنا والمبادئ التي نسعى الى تمريرها.
  • مدينة رياضية بصافس مشروع في طور الانجاز الى انّه تعّطل الى حدّ الان.

وتمّ رفع الجلسة على الساعة 18:30دق.