اللجنة الانتخابية

الجمعة 11 جانفي 2019
مواصلة ترتيب المترشحين المقبولين لعضوية هيئة الحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد عن صنف مختص في الاتصال والإعلام ترتيبا تفاضليا طبق السلم التقييمي و النظر في مشروعي قرار فتح باب الترشحات لعضوية هيئة حقوق الإنسان والقرار المتعلق بنشر السلم التقييمي المعتمد من اللجنة لترتيب المترشحين المقبولين عملا بأحكام القانون الأساسي عدد 51 لسنة 2018 المؤرخ في 29 أكتوبر 2018 والمتعلق بهيئة حقوق الإنسان

 

انعقدت اللجنة الانتخابية صباح اليوم على الساعة 10:45 بحضور 5 نواب لمواصلة ترتيب المترشحين المقبولين لعضوية هيئة الحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد عن صنف مختص في الاتصال والإعلام ترتيبا تفاضليا طبق السلم التقييمي.

و كانت اللجنة قد أتمت فرز ملفات المترشحين في آخر جلسة منعقدة بتاريخ 03 جانفي 2019 و بإمكانكم الاطلاع على مزيد من التفاصيل بخصوص هته الجلسة من خلال الرابط التالي 

https://majles.marsad.tn/2014/chroniques/5c2de6894f24d00ad93d3d4a

و التي على إثرها وقع قبول خمسة ملفات و اسقاط ملف واحد من بين ستة ملفات واردة على مكتب المجلس.

و قد اختلف النواب حول ما إذا وجب الأخذ بعين الاعتبار مبدأ الجدارة و الكفاءة أو مراعاة مبدأ التمييز الايجابي لصالح الإناث في ترتيب المترشحين.

و بعد التداول, أسند إلى كل مترشح العدد المناسب من النقاط بناء على مدى خبرته في المجال الإعلامي و استراتيجيات الاتصال و الحوكمة و محاربة الفساد الى جانب الشهائد العلمية المتحصل عليها و المقالات او المنشورات التي اصدرها و هو ما  أفضى الى الترتيب التالي :

  1. زياد الهاني 38,7 نقطة
  2. ياسر بن مصباح 36,9 نقطة
  3. عبد العزيز السبيعي 17,16
  4.  وليد حيّوني 1,8
  5. سنية بن تومية 6,93 نقطة

يراعي هذا التسلسل ترتيب 4 أسماء من الذكور تليها 4 أسماء من الإناث.

و سيقع نشر هذه القائمة على موقع مجلس نواب الشعب و على إثره  يفتح باب الاعتراضات لمن لم يقع قبول ترشحاتهم.

و تمّ إرجاء النظر في مشروعي قرار فتح باب الترشحات لعضوية هيئة حقوق الإنسان والقرار المتعلق بنشر السلم التقييمي المعتمد من اللجنة لترتيب المترشحين المقبولين عملا بأحكام القانون الأساسي عدد 51 لسنة 2018 المؤرخ في 29 أكتوبر 2018 والمتعلق بهيئة حقوق الإنسان إلى بداية الأسبوع القادم و رفعت الجلسة على الساعة 12:20.