لجنة الفلاحة والأمن الغذائي والتجارة والخدمات ذات الصلة

الخميس 16 نوفمبر 2017
الاستماع إلى وزيرة السياحة والصناعات التقليدية حول ميزانية الوزارة لسنة 2018

   انطلقت الجسلة على الساعة 09:55 و التي تُعتبر أول جلسة للجنة  الفلاحة والأمن الغذائي والتجارة والخدمات ذات الصلة فيما يخص مناقشتها لمشروع الميزانية لسنة 2018 من خلال الاستماع الى سلمى اللومي الرقيق وزيرة السياحة و الصناعات التقليدية.  

 و استهلت الوزيرة عرضها لمشروع ميزانية  الوزارة بالتذكير بأهمية قطاعي السياحة و الصناعات التقليدية في الاقتصاد الوطني و التنمية الشاملة و خير دليل على ذلك   الأرقام المحرزة سنة 2017 خاصة في قطاع السياحة.

 

[بعض الأرقام الخاصة بوزارة السياحة و الصناعات التقليدية]

1/ قطاع السياحة (سنة 2017):

عدد الوافدين من 1/ 1/ 2017 الى حدود  10/ 11/ 2017:  6 مليون و 112 ألف سائح ، بنسبة تطور تقدر ب 24%، و يعود ذلك أساسا الى   تطور الأسواق الأوروبية خاصة منها السوق الفرنسية، الروسية، الألمانية، الأنقليزية، البلجيكية و الاسكندنافية. و يُتتظر تواصل هذا النمو خلال الفترة المتبقية للسنة الحالية.  

كما أكدت الوزيرة أن الأسواق المغاربية شهدت بدورها نسقا تصاعديا و نسبة نمو بحوالي 33% ، باحتساب 2 ملايين و 50 ألف سائح من السوق الجزائرية و  مليون و 40 ألف من السوق الليبية.

الليالي المقضاة بتاريخ 31/ 10/ 2017 : شهدت تطورا بنسبة 22.7% اذ ارتفعت الى  20 مليون و  148 ألف ليلة مقضاة مقابل 16 مليون السنة الفارطة.

السياحة الداخلية:   5مليون و 500ألف سائح داخلي بما يمثل  1/4 اجمالي الليالي المقضاة 

جملة المداخيل الى حدود 2017/11/10 : تطور ب 2مليار 78 مليون دينار عن السنة المنقضية.  

مع الشارة الى أن بين أهم المشاكل التي تعاني منها الوزارة هو وجود جزء من العملة الصعبة خارج المسالك القانونية. لذلك طالبت الوزارة بتعميم مكاتب الصرف على المعابد الحدودية و فرض مزيد الرقابة من قبل البنك المركزي. 

2/ قطاع الصناعات التقليدية (سنة 2017)

أكدت الوزيرة أن القطاع شهد تراجعا كبيرا خلال العشرية الأخيرة  نظرا لتراكم العديد من المشاكل، لذلك تم  منذ سنة 2015 الانطلاق في اتخاذ الاجراءات الضرورية  في مجالات الاستثمار و التزويد و اعادة الهيكلة ، و قد تم ملاحظة تحسن بداية من سنة  2017 .

عدد المرسمين بسجل الحرفيين : تطور ب 2% 

الاستثمارات الجملية :  تطور ب 16،8 % مقارنة بسنة 2016

قيمة الصادرات المباشرة و غير المباشرة : تطور ب7%

الانتاج المطبوع من الشاشية: تطور ب3،3%

في هذا الاطار، أشارت الوزيرة أنه تم سنة 2017 القيام بدراسة لوضع مخطط استراتيجي سُمي بالمخطط الوطني لتنمية الصناعات التقليدية 2017-2021. 

3/ مشروع ميزانية الوزارة لسنة 2018: 

تم اعداد مشروع الميزانية وفقا لمنهجية التصرف حسب الأهداف. و قد تم ضبط 3 برامج كبرى : 

- برنامج قيادة قطاع السياجة 

- برنامج الصناعات التقليدية 

- برنامج القيادة و المساندة 

الاعتمادات : 

تقدريرات الميزانية العامة :  151،032م د ، بارتفاع بنسبة 2.9% مقارنة بسنة 2017

نفقات التصرف : 63م د  بنسبة تطور ب7.3%

نفقات التنمية : 70 م د  بنسبة تطور ب 2.9%

صناديق الخزينة: 18 م د ا، بنسبة انخفاض ب10%

 

[تدخلات النواب ]

 

دليلة الببة (حركة النهضة): 

مختلف الأرقام الايجابية التي وقع تقديمها من المفترض أن تساهم في رفع قيمة الدينار التونسي. كما استفسر حول ماهية برنامج القيادة و المساندة .

في علاقة التونسيين بالخارج، هناك غلاء مشط لأسعار الاقمة بالنزل خلال فصل الصيف.

الناصر الشنوفي (كتلة الحرّة لحركة مشروع تونس) : 

هناك اجماع على  تحسن المؤشرات، فهل أن تطور العملة الصعبة  في تناسب مع عدد تطور السياح ؟ 

استراتيجيات الوزارة و الحلول  كأنها تكرر نفسها : أتساءل متى تشهد السياحة في تونس نقلة نوعية مثل المغرب و تركيا ؟

ماهي المنح التي تسند للحرفيين و هل أن  هذه المنح و التكوين الذي يتلقونه يؤهلم للدخول الى الأسواق العالمية ؟

 سعاد الببولي (الجبهة الشعبية) 

 ما قدم لنا هذه السنة هو مواصلة لما قدم لنا سابقا فهل فكرت الوزارة في تقديم استراتيجية مختلقة من شأنها تحقيق نقلة نوعية ؟ 

ما تم تقديمه هو مجرد أفكار عامة من غير حلول اجرائية و عملية لتكبيق هذهع الأفكار الضرورية. 

الاعتمادات المخصصة للدعاية و النشر تمثل ثلاثة اضعاف ما هو مرصود للتكوين ، فهل من تفسير لهذا الاختلال ؟ 

الهادي صولة (حركة النهضة):

أتساءل عن  السياحة الثقافية  في القبروان و بقية الجهات. 

و في ما يخص السياحة الجزائرية، على أهمية العدد لكن الدفع يتم بالدينار التونسي و لا يستفيد الاقتصاد الوطني من العملة الصعبة. 

الصناعات التقليدية : على الاقل هناك اشكليين يتمثلان في التزود بالمواد الأولية و صعوبة التوزيع اضافة الى المنافسة غير الشريفة، و مطالب الحرفيين هو وضع اطار ينظم مختلف هذه الاشكالات، فأين وصلنا في ذلك . اضافة الى مشكل الانتقال من النظام التقديري الى النظام الحقيقي : ما هو موقفكم من ذلكل لان العديد من الحرفيين يتذمرون من هذه النقلة ؟ 

جملية الجويني (حركة النهضة): 

هناك مشاكل قديمة متجددة تعاني منها الوزارة، لذلك لا بد لهذه الحكومة أن تعطي للاستراتيجي قيمة خاصة في قطاع في أوجه من وجوهه هش.

 هناك بعض التوجهات التي لم تكن الوزارة واضحة فيها مثل السياحة الصحراوية  و عدم اشتمالها لولاية تطاوين 

أتساءل عن السياحة الثقافية المتعلقة بالمؤتمرات و الندوات و الأبحاث العلمية خاصة في ميدان الآثار. 

في تطاوين ، أردت أن أتساءل عن سبب تعطل  مشروع مسلك سياحي   بمنطقة بياش ؟ اضافة الى مشروع في منطقة العشوش من رمادة في اطار التنمية المندمجة. 

الصناعات التقليدية:  هناك مشكل حقيقي في التسويق و لا أرى مجهودا من قبل الوزارة  لتجااوز هذه المعضلة. 

محمود القاهري (الوطني الحر): 

عندما نتحدث عن السياحة فان ذلك يقتصر على جربة، الحمامات و سوسة، و الحال أن أكبر عدد من السياح هم الجزائريين، فهل فكرت الوزارة في استراتيجية لجذبهم لمدة أطول ؟ 

قطاع السياحة طاغ على قطاع الصناعات التقليدية و أعتبر أن وزارة السياحة من أهم الوزارات المرتبطة بعدة قطاعات أخرى لا بد من التنسيق معها.

نبتة الحلفة بصدد النهب  و تقديمها علفا للحيوانات ، لذلك الرجاء التنسيق مع ادارة الغابات للتصدي الى ذلك. 

بالتنسيق مع وزارة الثقافة ، يمكن الاشتغال و التركيز على سياحة الآثار خاصة في ولاية القصرن. 

هناك بعض النزل من فئة 5 نجوم التي أساءت الى صورة البلاد.

ابراهيم بن سعيد (الكتلة الديمقراطية): 

هناك العديد من المناطق الحمراء في الجنوب ااتونسي، و أردت أن أتساءل عن مجهود الوزارة لرفع هذا الحظر؟ 

الزهير الرجبي (رئيس اللجنة) : 

هل تم استهلاك جميع نفقات التنمية لسنة 2017 ؟ 

هناك أمر حكومي بموجبه أحدثت وكالة التكوين في مهن السياحة، نريد أن نتعرف على صلاحياتها ؟ 

سليانة : لماذ لا يتم استغلال المنطقة في السياحة البديلة خاصة المتعلقة بالآثار. 

ماهي المشاريع المعطلة في الوزارة و فيم تتمثل أسباب ذلك؟ 

ماهي الوضعية المالية لمختلف المؤسسات و المنشآت العمومية الراجعة بالنظر لاشراف الوزارة ؟ 

 

[اجابات وزيرة السياحة و الصناعات التقليدية]

- المؤشرات التي قمت بعرضها ترجع بالاساس الى برامج عمل يومية، على المدى المتوسط و أخرى استراتيجية.  

- السياحة في تونس بدأت منذ السبعينات بتوجه مقصود نحو السياحة الشاطئية. 

- الصناعة التقليدية:  هناك مخطط تنمية بالتشاور مع المهنيين. و في ما يخص القرى الحرفية (قرابة 30)، تم اعداد اطار قانوني سيتم عرضه على مجلس الوزراء في شهر ديسمبر. 

- استهلاك الميزانية بلغ 80 %و سيتم استهلاك البقية قبل موفى السنة الجارية. 

- ما قمنا به في مجال الأمن :  تم التنسيق مع وزارة الداخلية و تم رفع تحجير السفر من جميع البلدان، لكن هناك بعض المناطق مثل دوز لازالت مصنفة حمراء بسبب قربها من الحدود، و هو ما مككنا من استعادة ثقة الأسواق التقليدية مثل السوق البريطانية و تأثير ذلك على البلدان السكندونافية . 

- التسويق : لا بد من القيام بحملات اشهارية رقمية على محركات البحث و شيكات التواصل الاجتماعية، تم اعلان فتح عروض ل3 سنوات القادمة. 

- السياحة :  سنة 2017، تمت المشاركة في 90 معرض و صالون عالمي. 

- تم تغيير الاستراتيجية في التسويق و نحن الآن في مرحلة متقدمة لاختيار أفضل الشركات في مجال التسويق حسب المناطق.  

- سيتم انتداب وكالة اتصال موجهة  للسياحة الداخلية. 

- تنويع المنتوج : كان التوجه نحو اسياحة الشاطئية و السياحة الجماعية (tourisme de masse) الذي ليس له قيمة مضافة كبيرة، لذلك توجهنا الحالي هو دعم هذا المنتوج بالاستثمار في المنتوج الرفيع. (مثال نزل في قمرت سيقع بناء قر للمؤتمرات بسعة 5000 مقعد). هناك سياحة القولف، السياحة الثقافية، السياحة الاستشفائية...الخ.

- تنويع الأسواق : التوجه حاليا نحو السوق الصينية و المشكل هو النقل الجوي  الذي يتطلب فتح المجال ( open sky) الذي حد من نسبة اقبال السائحين سنة 2017، و هناك تكور ب 300% في السوق الصينية منذ أن تم رفع التأشيرة. اضافة الى الاعتناء بالسوق الروسية، السوق العربية خاصة  الخليجية منها. 

- في مجال الجودة : هناك عمل على وضع علامة جودة مع الاتحاد الأوروبي و تم تقدييمه للlمعهد الوطني للمواصفات و الملكية الصناعية،  و سيدقع ذلك الى تنمية المنتوج التونسي في الأسواق العالمية. 

- نحن بصدد اعادة تصنيف النزل حسب نوعية الخدمات التي يقدمها. 

- التكوين : كان مهمشا في الديوان التونسي للسياحة. حاليا لدينا 8 مراكز تكوين في الجمهورية و هناك عمل كبير لا بد من القيام به مستقبلا لبلوغ التميز. كما أنه سيقع انشاء 8 مراكز جديدة ستكون جاهزة قريبا، اضافة الى انه تم احداث وكالة بمقتضى أمر حكومي تعنى بالتكوين في ميدان السياحة. 

- وقع القيام ب8900 زيارة الى مختلف المؤسسات السياحية الى حدود سبتمبر 2017. 

- بصدد العمل على انجاز برنامج للتأشيرة الالكترونية لتشجيع النفاذ الى الوجهة السياحية التونسية بالتنسيق مع مختلف الوزارات المتداخلة .

- ميدان الصناعات التقليدية، يمتلك نقاط قوة يساعده في المساهمة في التنمية خاصة عبر احداث مواطن شغل و الترفيع في الصادرات. 

- القانون المأطر للمصوغ و المعادن قديم جدا، و نحن نعمل منذ سنة و نصف على صياغة قانون جديد بالشراكة مع كافة المتدخلين نحو تحرير القطاع، و مشروع القانون الآن في رئاسة الحكومة. 

- محاور خطة  عمل للصناعات التقليدية تتمثل في  :

 1/ دعم الاطار المؤسساتي 

2/ تنمية المعارف و المهارات 

3/تطوير مؤسسات الصناعات التقليدية و النهوض بالاستثمار 

4 / النهوض بالجودة و التكوين

5/ الاعلام و الاتصال 

تم رفع الجلسة على الساعة 12:15.