2014 - 2019

إثر مصادقتها على مشروع ميزانية وزارة الصناعة والطاقة والثروات الطبيعية والبنية الأساسية والبيئة, واصلت الجلسة العامة أشغالها مع منتصف النهار و عشرين دقيقة للنظر في مشروع ميزانية وزارة الصحة بحضور الوزير المعني و الوفد المرافق له و باشر رئيس الجلسة بإحالة الكلمة إلى لجنة الصحة و الشؤون الاجتماعية لتلاوة تقريرها ثم أتيحت الكلمة للنواب للإدلاء بمداخلاتهم.

 

[النقاش العام]

- النقص الفادح في التجهيزات الطبية بالمستشفيات الكائنة بالجهات الداخلية.

- النقص الفادح في أطباء الإختصاص في مستشفيات الجهات الداخلية.

- آثار التلوث بالمجمع الكيميائي بقابس على صحة المتساكنين.

- تحسين الخدمات الصحية المتدهورة.

- تعويض النقص في إطارات الصحة و استثناء الوزارة من قرار ايقاف الانتدابات في الوظيفة العمومية.

- رقمنة المنظومة الصحية للقضاء على الفساد و ترشيد استعمال الأدوية.

- النقص في مخزون الأدوية

 

[ردّ الوزير]

في شهر فيفري المقبل سنغطي النقص في الأدوية المنقوصة و نحن نحارب التهريب بكل ما أوتينا من وسائل.

 تنتظرنا خمس سنوات حتى نتمكن من تغطية الحاجيات في طب الاختصاص داخل الجهات 

سندشن قريبا في الحبيب ثامر أول مستشفى مرقمن مائة في المائة و سننطلق في 2019 في رقمنة كل المستشفيات الجامعية و تليها المستشفيات الجهوية سنة 2020 

نحن نعاني من مغادرة الأطباء للمستشفيات العمومية ( أكثر من 600 طبيب غادروا منذ 2017)

وقع تسريح ما يقارب ال5000 إطار من وزارة الصحة و لم يقع اي انتداب لإطارات جديدة في المقابل

لا نقدر على الاستجابة لكل الطلبات في كل الجهات حاليا

مستشفى جبل الوسط جاهز و سيفتح أبوابه قريبا 

تم اعداد طلب العروض الخاص بمستشفى تالة و سيفتح ابوابه قريبا

و بعد تلاوة الاعتمادات المخصصة للوزارة, تم التصويت على ميزانيتها ب:

  • 106 موافق
  • 03 محتفظ
  • 15 ضدّ

 و رفعت الجلسة لمدة خمس دقائق في انتظار وصول وزير الشؤون الاجتماعية.