loading...
مرصد مجلس

إحصائيات

مشروع قانون عدد 2021/009 يتعلق بضبط أحكام استثنائية خاصة بالمسؤولية المدنيّة الناتجة عن استخدام اللقاحات والأدوية المُضادة لفيروس " سارس – كوف - 2 " وجبر الأضرار المُنجرّة عنه

مصدر : وزارة الصحة
موضوع : فيروس كورونا
التصويت على مشروع القانون بأكمله
92 مع
0 ضد
25 محتفظ(ة)

المدة

في الجلسة العامة
المدة 6س 16دق
وقت التأخير 24دق
مجموع 1
الحضور 88.01%
في اللجان
المدة 2س 22دق
وقت التأخير 22دق
مجموع 1
الحضور 77.27%

دورة حياة مشروع القانون

2021-02-15 2021-05-07
الإيداع
2021-02-17 2021-05-07
المناقشة في اللجنة

العنوان

مشروع قانون عدد 2021/009 يتعلق بضبط أحكام استثنائية خاصة بالمسؤولية المدنيّة الناتجة عن استخدام اللقاحات والأدوية المُضادة لفيروس " سارس – كوف - 2 " وجبر الأضرار المُنجرّة عنه

الفصل 1

يهدف هذا القانون إلى ضبط أحكام استثنائيّة خاصّة بالمسؤولية المدنيّة التي قد تنتج عن استخدام اللقاحات والأدوية المُتحصّلة على رخصة ترويج بالسوق والمُضادّة لفيروس "سارس-كوف-2" وكذلك طرق وآليات جبر الأضرار الناتجة عنها.

الفصل 2

يُقصد على معنى هذا القانون بالمصطلحات التالية ما يلي:

- استخدام اللقاحات: كل عمليات البحث والتطوير بما في ذلك التجارب السريريّة وكل مراحل التصنيع والتسجيل والترخيص والتوزيع والنقل والتخزين والتسويق والترويج والهبة والوصف والصرف والاستعمال وغيرها من أوجه الاستخدام المشروع.

- الخطأ المُتعمّد: كل عمل أو تقصير أو إهمال جسيم يكون قصديّا ويُرتكب بنيّة تحقيق هدف غير مشروع أو عن علم أو بغياب أي مُبرّر أو بتجاهل لخطر معروف أو واضح للّقاح أو الدواء بما يجعل ضرره يتخطى الفائدة المرجوّة منه.

- الأضرار الجسيمة: الأضرار البدنيّة المُهدّدة للحياة أو التي تستدعي تدخّل طبّي أو جراحي لتفادي حصول عجز دائم لأي عضو من أعضاء الجسم أو لإحدى وظائفه.

الفصل 3

تنطبق أحكام هذا القانون على:

أ- الهياكل والمؤسسات الصحيّة العمومية والخاصّة وكل المهنيّين ومُسدي الخدمات الصحيّة بالقطاعين العمومي والخاصّ المُستخدمين للقاحات والأدوية المُستعملة ضدّ فيروس "سارس - كوف 2".

ب- المُصنّعين ووكلائهم وحاملي شهادات الترويج بالسوق والمُورّدين والمُوزعين بالجملة للقاحات والأدوية المُستعملة ضدّ فيروس "سارس - كوف - 2".

الفصل 4

يُمكن للمؤسسات الصحيّة الخاصّة استخدام اللقاحات والأدوية المُتحصّلة على رخصة ترويج بالسوق المُستعملة ضدّ فيروس سارس - كوف - 2 بمقتضى ترخيص من الوزير المُكلّف بالصحّة.

الفصل 5

يُعفى الأشخاص والهياكل المنصوص عليهم بالفصل 3 من هذا القانون من المسؤولية المدنيّة الناتجة عن استخدام اللقاحات والأدوية المُتحصّلة على رخصة ترويج بالسوق المُستعملة ضدّ فيروس "سارس-كوف-2" ولا يُمكن تتبعهم قضائيا بهذا العنوان.

وينطبق الإعفاء المنصوص عليه بالفقرة الأولى من هذا الفصل على اللّقاحات والأدوية التي تمّ توريدها واستخدامها خلال مدّة سنتين من تاريخ دخول هذا القانون حيّز النّفاذ.

لا تنطبق أحكام الفقرة الأولى من هذا الفصل في حالة حُصول وفاة أو أضرار جسيمة لمُتلقي اللقاحات أو الأدوية المُتحصلة على رخصة ترويج بالسوق والمُستعملة ضدّ فيروس "سارس - كوف - 2" إذا كانت الأضرار ناتجة عن خطأ مُتعمّد صادر عن الأشخاص والهياكل والمؤسسات المنصوص عليهم بالفصل 3 من هذا القانون.

الفصل 6

مع مُراعاة أحكام الفقرة الثانية من الفصل 5 من هذا القانون، تتولى الدولة حصريّا جبر الأضرار الناتجة عن استخدام اللقاحات والأدوية المُتحصّلة على رخصة ترويج بالسوق المُستعملة ضدّ فيروس "سارس - كوف - 2".

ويتمّ تقييم وتحديد الأضرار الناتجة عن استخدام اللقاحات والأدوية المُتحصّلة على رخصة ترويج بالسوق والمُضادّة لفيروس "سارس-كوف-2" من قبل لجنة علمية مُتخصّصة تُضبط مشمولاتها وتركيبتها وطرق سيرها بقرار من الوزير المُكلّف بالصحّة.

الفصل 7

تُحمل التعويضات المُرتبطة بجبر الأضرار الناتجة عن استخدام اللقاحات والأدوية المُتحصّلة على رخصة ترويج بالسوق، المُستعملة ضدّ فيروس "سارس-كوف-2" على الموارد العامّة لميزانيّة الدولة.

الفصل 8

يتمّ ضبط معايير وطرق التعويض المُرتبط بجبر الأضرار الناتجة عن استخدام اللقاحات والأدوية المُتحصلة على رخصة ترويج بالسوق المُستعملة ضدّ فيروس "سارس-كوف-2" بأمر حكومي يصدر في أجل أقصاه ثلاثة (3) أشهر من تاريخ دخول هذا القانون حيّز النّفاذ.

العنوان

مشروع قانون عدد 2021/009 يتعلق بضبط أحكام استثنائية خاصة بالمسؤولية المدنيّة الناتجة عن استخدام اللقاحات والأدوية المُضادة لفيروس " سارس – كوف - 2 " وجبر الأضرار المُنجرّة عنه

الفصل 1

يهدف هذا القانون إلى ضبط أحكام استثنائيّة خاصّة بالمسؤولية المدنيّة التّي قد تنتج عن استخدام اللقاحات والأدوية المُتحصّلة على رخصة ترويج بالسوق والمُضادّة لفيروس "سارس-كوف-2 " وكذلك طرق وآليات جبر الأضرار المُنجرّة عنه.

الفصل 2

يُقصد على معنى هذا القانون بالعبارات التالية ما يلي:

- استخدام اللقاحات: كل عمليات البحث والتطوير بما في ذلك التجارب السريريّة وكل مراحل التصنيع والتسجيل والترخيص والتوزيع والنقل والتخزين والتسويق والترويج والهبة والوصف والصرف والاستعمال وغيرها من أوجه الاستخدام المشروع.

- الخطأ المُتعمّد: كل عمل أو امتناع عن العمل أو تقصير يكون قصديّا ويُرتكب بنيّة تحقيق هدف غير مشروع أو عن علم أو بغياب أي مُبرّر أو بتجاهل لخطر معروف أو واضح للّقاح أو الدواء بما يجعل ضرره يتخطى الفائدة المرجوّة منه.

- الأضرار الجسيمة: الأضرار البدنيّة المُهدّدة للحياة أو التي تستدعي تدخّلا طبّيا أو جراحيا لتفادي حصول عجز دائم لأي عضو من أعضاء الجسم أو لإحدى وظائفه.

الفصل 3

تنطبق أحكام هذا القانون على:

أ- الهياكل والمؤسسات الصحيّة العمومية والخاصّة وكل المهنيّين ومُسدي الخدمات الصحيّة بالقطاعين العمومي والخاصّ المُستخدمين للقاحات والأدوية المُستعملة ضدّ فيروس "سارس - كوف 2".

ب- المُصنّعين ووكلائهم وحاملي شهادات الترويج بالسوق والمُورّدين والمُوزعين بالجملة للقاحات والأدوية المُستعملة ضدّ فيروس "سارس - كوف - 2".

الفصل 4

يُمكن للمؤسسات الصحيّة الخاصّة استخدام اللقاحات والأدوية المُتحصّلة على رخصة ترويج بالسوق المُستعملة ضدّ فيروس سارس - كوف - 2 بمقتضى ترخيص من الوزير المُكلّف بالصحّة.

الفصل 5

يُعفى الأشخاص والهياكل المنصوص عليهم بالفصل 3 من هذا القانون من المسؤولية المدنيّة الناتجة عن استخدام اللقاحات والأدوية المُتحصّلة على رخصة ترويج بالسوق المُستعملة ضدّ فيروس "سارس-كوف-2" ولا يُمكن تتبعهم قضائيا بهذا العنوان.

وينطبق الإعفاء المنصوص عليه بالفقرة الأولى من هذا الفصل على اللّقاحات والأدوية التي تمّ توريدها واستخدامها خلال مدّة سنتين من تاريخ دخول هذا القانون حيّز النّفاذ.

لا تنطبق أحكام الفقرة الأولى من هذا الفصل في حالة حُصول وفاة أو أضرار جسيمة لمُتلقي اللقاحات أو الأدوية المُتحصلة على رخصة ترويج بالسوق والمُستعملة ضدّ فيروس "سارس - كوف - 2" إذا كانت الأضرار ناتجة عن خطأ مُتعمّد صادر عن الأشخاص والهياكل والمؤسسات المنصوص عليهم بالفصل 3 من هذا القانون.

الفصل 6

مع مراعاة أحكام الفقرة الثانية من الفصل 5 من هذا القانون، تتولى الدولة حصريّا جبر الأضرار الناتجة عن استخدام اللقاحات والأدوية المُتحصّلة على رخصة ترويج بالسوق المُستعملة ضدّ فيروس "سارس-كوف-2".

ويتمّ تقييم وتحديد الأضرار الناتجة عن استخدام اللقاحات والأدوية المُتحصّلة على رخصة ترويج بالسوق والمُضادة لفيروس "سارس-كوف-2" من قبل لجنة مُتعدّدة الاختصاصات تضبط مشمولاتها وتركيبتها وطرق سيرها وإجراءات تعهّدها بمقتضى أمر حكومي.

تتولى اللجنة المنصوص عليها بالفقرة الثانية من هذا الفصل مُهمّة تقدير وتحديد طبيعة الضرر وأسبابه ومقدار التعويض في حال استحقاقه وذلك في أجل أقصاه ثلاثة أشهر من تاريخ تلقي مطلب التعويض.

وفي صورة عدم البت في مطلب التعويض في الأجل أعلاه أو في صورة رفضه، للمُتضرّر أن يلجأ إلى المحكمة الإدارية لمطالبة الدولة بجبر الضرر.

الفصل 7

تُحمل التعويضات المُرتبطة بجبر الأضرار المُنجرّة عن استخدام اللقاحات والأدوية المُتحصّلة على رخصة ترويج بالسوق المُستعملة ضدّ فيروس "سارس-كوف-2" على الموارد العامّة لميزانيّة الدولة.

الفصل 8

يتمّ ضبط معايير وطرق التعويض المُرتبط بجبر الأضرار المُنجرّة عن استخدام اللقاحات والأدوية المُتحصّلة على رخصة ترويج بالسوق المُستعملة ضدّ فيروس "سارس-كوف-2" بأمر حكومي يصدر في أجل أقصاه ثلاثة (3) أشهر من تاريخ دخول هذا القانون حيّز النّفاذ.

العنوان

مشروع قانون عدد 2021/009 يتعلق بضبط أحكام استثنائية خاصة بالمسؤولية المدنيّة الناتجة عن استخدام اللقاحات والأدوية المُضادة لفيروس " سارس – كوف - 2 " وجبر الأضرار المُنجرّة عنه

الفصل 1

يهدف هذا القانون إلى ضبط أحكام استثنائيّة خاصّة بالمسؤولية المدنيّة التّي قد تنتج عن استخدام اللقاحات والأدوية المُتحصّلة على رخصة ترويج بالسوق والمُضادّة لفيروس "سارس-كوف-2 " وكذلك طرق وآليات جبر الأضرار المُنجرّة عنه.

الفصل 2

يُقصد على معنى هذا القانون بالعبارات التالية ما يلي:

- استخدام اللقاحات: كل عمليات البحث والتطوير بما في ذلك التجارب السريريّة وكل مراحل التصنيع والتسجيل والترخيص والتوزيع والنقل والتخزين والتسويق والترويج والهبة والوصف والصرف والاستعمال وغيرها من أوجه الاستخدام المشروع.

- الخطأ المُتعمّد: كل عمل أو امتناع عن العمل أو تقصير يكون قصديّا ويُرتكب بنيّة تحقيق هدف غير مشروع أو عن علم أو بغياب أي مُبرّر أو بتجاهل لخطر معروف أو واضح للّقاح أو الدواء بما يجعل ضرره يتخطى الفائدة المرجوّة منه.

- الأضرار الجسيمة: الأضرار البدنيّة المُهدّدة للحياة أو التي تستدعي تدخّلا طبّيا أو جراحيا لتفادي حصول عجز دائم لأي عضو من أعضاء الجسم أو لإحدى وظائفه.

الفصل 3

تنطبق أحكام هذا القانون على:

أ- الهياكل والمؤسسات الصحيّة العمومية والخاصّة وكل المهنيّين ومُسدي الخدمات الصحيّة بالقطاعين العمومي والخاصّ المُستخدمين للقاحات والأدوية المُستعملة ضدّ فيروس "سارس - كوف 2".

ب- المُصنّعين ووكلائهم وحاملي شهادات الترويج بالسوق والمُورّدين والمُوزعين بالجملة للقاحات والأدوية المُستعملة ضدّ فيروس "سارس - كوف - 2".

الفصل 4

يُمكن للمؤسسات الصحيّة الخاصّة استخدام اللقاحات والأدوية المُتحصّلة على رخصة ترويج بالسوق المُستعملة ضدّ فيروس سارس - كوف - 2 بمقتضى ترخيص من الوزير المُكلّف بالصحّة.

الفصل 5

يُعفى الأشخاص والهياكل المنصوص عليهم بالفصل 3 من هذا القانون من المسؤولية المدنيّة الناتجة عن استخدام اللقاحات والأدوية المُتحصّلة على رخصة ترويج بالسوق المُستعملة ضدّ فيروس "سارس-كوف-2" ولا يُمكن تتبعهم قضائيا بهذا العنوان.

وينطبق الإعفاء المنصوص عليه بالفقرة الأولى من هذا الفصل على اللّقاحات والأدوية التي تمّ توريدها واستخدامها خلال مدّة سنتين من تاريخ دخول هذا القانون حيّز النّفاذ.

لا تنطبق أحكام الفقرة الأولى من هذا الفصل في حالة حُصول وفاة أو أضرار جسيمة لمُتلقي اللقاحات أو الأدوية المُتحصلة على رخصة ترويج بالسوق والمُستعملة ضدّ فيروس "سارس - كوف - 2" إذا كانت الأضرار ناتجة عن خطأ مُتعمّد صادر عن الأشخاص والهياكل والمؤسسات المنصوص عليهم بالفصل 3 من هذا القانون.

الفصل 6

مع مراعاة أحكام الفقرة الثانية من الفصل 5 من هذا القانون، تتولى الدولة حصريّا جبر الأضرار الناتجة عن استخدام اللقاحات والأدوية المُتحصّلة على رخصة ترويج بالسوق المُستعملة ضدّ فيروس "سارس-كوف-2".

ويتمّ تقييم وتحديد الأضرار الناتجة عن استخدام اللقاحات والأدوية المُتحصّلة على رخصة ترويج بالسوق والمُضادة لفيروس "سارس-كوف-2" من قبل لجنة مُتعدّدة الاختصاصات تضبط مشمولاتها وتركيبتها وطرق سيرها وإجراءات تعهّدها بمقتضى أمر حكومي.

تتولى اللجنة المنصوص عليها بالفقرة الثانية من هذا الفصل مُهمّة تقدير وتحديد طبيعة الضرر وأسبابه ومقدار التعويض في حال استحقاقه وذلك في أجل أقصاه ثلاثة أشهر من تاريخ تلقي مطلب التعويض.

وفي صورة عدم البت في مطلب التعويض في الأجل أعلاه أو في صورة رفضه، للمُتضرّر أن يلجأ إلى المحكمة الإدارية لمطالبة الدولة بجبر الضرر.

الفصل 7

تُحمل التعويضات المُرتبطة بجبر الأضرار المُنجرّة عن استخدام اللقاحات والأدوية المُتحصّلة على رخصة ترويج بالسوق المُستعملة ضدّ فيروس "سارس-كوف-2" على الموارد العامّة لميزانيّة الدولة.

الفصل 8

يتمّ ضبط معايير وطرق التعويض المُرتبط بجبر الأضرار المُنجرّة عن استخدام اللقاحات والأدوية المُتحصّلة على رخصة ترويج بالسوق المُستعملة ضدّ فيروس "سارس-كوف-2" بأمر حكومي يصدر في أجل أقصاه ثلاثة (3) أشهر من تاريخ دخول هذا القانون حيّز النّفاذ.