loading...
مرصد مجلس
  • الاستماع الى عدد من وزراء الصحة السابقين حول:
  1.  تقييم التدابير المتعلقة بمجابهة فيروس كورونا 
  2. اجراءات اقتناء التلاقيح
ساعة بداية الجلسة المتوقع : 11:00
بداية الجلسة 11:40
نهاية الجلسة 14:15
ساعات التاخير 39دق
معدلات الحضور 29.41%

فيديوهات الجلسة

تعقد لجنة الصحة والشؤون الإجتماعية جلسة استماع الى عدد من وزراء الصحة السابقين وذلك لتقييم التدابير المتعلقة بمجابهة فيروس كرونة ، والاستماع إلى آرائهم ومقترحاتهم حول اجراءات اقتناء التلاقيح على الساعة 11:40 بحضور 6 نواب.

إفتتح عياشي زمال (الكتلة الوطنية) الجلسة وقام بإحالة الكلمة إلى بقية النواب لطرح الأسئلة مؤكداً أن أهم شيء هو صحة التونسيين ووضوح الرؤية حول إجراءات إقتناء التلاقيح

  • أكثر الأشخاص متابعين الشأن الصحي هم أنتم ونحن نعول على صراحتكم ووضوح الإجابات
  • الوضع الصحي فيه نقطة مثارة بعد بلاغ وزارة الصحة حول التلقيح وإستراتجية ناجحة وناجعة في الخطة التنفيذية
  • تونس كانت من أول دول مشاركة في COVAX وهي أكبر حقيبة للتلقيح ولا بد من إستكمال الملف
  • هل تعتبرأنه إستهوان من الوزارة في مسألة عدم إستكمال الملف وجملة الإعفاءات في الوزارة
  • ما هو مصير الطب العائلي في تونس
  • هل كان بالإمكان أن يكون الوضع أفضل مما هو الحال الآن 
  • هل تعتبر أنه صار تقسيم من قبل الدولة في التعامل مع الجائحة 
  • كيف تقارن بين الوضعية الحالية في تونس والدول التي تشبهنا وهل نحن في نفس المرتبة مع هذه الدول أو أسوأ 
  • في علاقة بالتلقيح هل سبق لتونس أن إقتنأت تلقيح غير مدروس من منظمة الصحة العالمية 
  • التعامل الذي نراه اليوم من قبل المؤسسات الخاصة هل تعتبرونه عادي خاصة ببعض الجهات التي لها وضعيات صعبة جداً 
  • هل أن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة الوقائية عادية وهل يمكن أخذ إجراءات أخرى 
  • أرى أن الدولة لا تحتمل حجر شامل في الإجراءات إقتصادياً وإجتماعياً ولا بد من التفكير في إجراءات أخرى 
  • الإجراءت التي نتخذها لها تكلفة مادية مهمة التي كان يمكن رصدها في القطاع الصحي 
  • كيف نحمي الأرواح البشرية والجيش الأبيض خاصةً مع وضعية المستشفيات العمومية 
  • هل هناك رؤية أخرى في الإجراءات وما هي المعايير المتطلبة 
  • اليوم نشهد تحوير وزاري اخر مع هذه الجائحة وهل الوزير الجديد له الكفاءة لتحمل المسؤولية وما يمكن أن يقدمه للدولة 
  • هل التلقيح سيكون مجاني لكل الأشخاص مهما كان المدخول
  • هل توجد رؤية إستراتيجية او تنسيق في الإطار المغاربي مع الجزائر والمغرب في إجراءات إقتناء التلقيح
  • لا توجد إجراءات حول تلقيح PFIZER في تونس 
  •  الحالة الصحية في ولاية المهدية محرجة وتطلب نظرة مدققة 
  • هل يوجد برنامج واضح لوزارة الصحة في مجابهة هذه  الجائحة علماً وأن تم تغيير الوزارء أكثر من 5 مرات 
  • هل يوجد لوبيات مع مسألة التلاقيح 
  • هل وزير الصحة عليه أن يكون طبيب أو سياسي 
  • هل تغيير الوزارات له دور سلبي في التصرف العام لقطاع الصحة 
  • الأزمة تم التعامل معها بصفة أكثر إنسانية في دول أخرى لكن تعامل الحكومات في تونس نجد التكبر وضعف الإمكانيات 
  • أول بلاد في أوروبا قام بتلاقيح هي إيطاليا ونحن لا نتعلم من التجارب المقارنة 
  • ليكون هناك إمكانية لجلب تلقيح PFIZER يجب أن تتوفر إمكانية التخزين في 70 درجة تحت الصفر ونحن ليس لنا هذه القدرة 
  • هناك ضعف في التعامل و في إيجاد حلول مع هذه الجائحة وكل هذا يرجع إلى ضعف الدبلوماسية التونسية مع الدول الأخرى وفي علاقاتنا الخارجية خاصةً مع الصين 
  • نحن نعيش في حسابات سياسية ولا نستغل الكفاءات لحلحلة الأمور وفي المساهمة الفعالة في تحسين الوضع 
  • اليوم يوجد فشل سياسي ذريع الذي يمكن ملاحظته بتغيير الوزراء 5 مرات 
  • الحكومة عليها أن تستمع اليكم وأن تبعد عن التجاذبات السياسية 
  • التلقيح لم يصل إلى تونس البعد رغم أن دول أخرى تشبهنا  كالمغرب والجزائر لهم رؤية واضحة لإقتناء التلاقيح 
  • لا يوجد خطة تلقيح ووضوح في سياسات الدولة 
  • يوجد دراسة كاملة للتلقيح الروسي وكن يمكن للوزارة أن تقدم طلبياً من شهر نوفمبر ويوجد العديد من الدول التي تقتنأ التلقيح كاليابان وكوريا الجنوبية وسيكون هذا التلقيح متوفر في الجزائر الأسبوع القادم 
  • نحن لا نتحمل المسؤولية في تونس ويجب مصارحة الشعب التونسي 

ردود الوزراء السابقين 

  • المنظومة الصحية في تونس هي دوائية بوجود الصيدلية المركزية
  • اليوم نحن في حالة الطوارئ في قطاع الصحة والمطلوب إنطلاقاً من هذه اللجنة أن نكون عمليين وأن نخرج بمقترحات وتقديمها للسلطة التنفيذية
  • يجب التسريع من طرف الدولة والتعجيل في الملفات لطلب التلاقيح ولا يوجد فقط تلقيح PFIZER
  • وزارة الصحة تستعد لإقتناء هذا التلقيح عبر الإقتناء بوسائل التجميد لتلقيح PFIZER
  • أطلب من المسؤولين من وزارة الصيحة تفعيل الخط الأول ويجب التفكير في الموارد البشرية خاصةً من الأطباء التي ستقوم بعمليات التلقيح
  • يجب توضيح مواقع الحقن في تونس وتوضيح الإستراتيجية العامة للدولة للتلقيح وخاصةً مع المناطق الداخلية
  • لا يوجد أي وزير أكثر من سنة ولا يمكن أن يكون هناك رؤية إستراتيجية في فترة قصيرة من الزمن
  • اليوم هناك تهرب من المسؤولية في القطاع الصحي نظراً للشيطنة فيه
  • عدم الإستقرار الحكومي هو سبب هذا الوضع
  • مشكلة الصحة ليست ماديات بل غياب قدرة التنفيذ ك44 مشروع التي تمت الموافقة عليها دون أن نتيجة
  • يجب أن يكون هناك معرفة للإدارة من الوزير والتغلب على المصالح السياسية والشخصية
  • يجب أن تكون هناك رقمنة على مستوى ادارات المستشفيات وأخذ مستشفى حبيب ثامر كمثال والرقمنة هي التي ستؤدي إلى الحد من المصاريف و خاصةً مع سياسة 0 Papier
  • لا يوجد حل يفيد قطاع الصحة أكثر من هذه اللجنة إعتباراً أنها تأخذ بعين الإعتبار الشؤون الإجتماعية ويجب إعادة النظر في التمويل الصحي خاصةً مع الصندوق الوطني للتأمين على المرض CNAM
  • اليوم نشهد اشكال كبير مع هجرة الأدمغة والإطار الطبي والشبه الطبي
  • التلقيح هو شخصي وبإختيار الأشخاص ولا يجب أن يكون إجباري
  • الحل ليس في الحجر الصحي الشامل بل بإحترام الإجراءات الصحية خاصة التباعد الجسدي وإرتداء الكمامات في إنتظار وصول التلقيح
  • ليس لدينا الإمكانيات من ناحية الموارد البشرية والبنية التحتية لنتمكن من إجراء التلقيح بطريقة ناجعة
  • اليوم نحن نعادي من ضعف الدبلوماسية التونيسية وتمثيلية تونس في المنظومة الدولية خاصةً مع مسألة التعاون في إقتناء اللقاح
  • يجب تفعيل الشراكة بين القطاعين العام والخاص في قطاع الصحة
  • فقط ما بين 15% و-20% من الأشخاص تحتاج إلى الإنعاش ولكن نفتقر الموارد البشرية من مستشاري العناية المركزة في هذه المسألة
  • من الضروري توفير التعزيزات المالية للإطار الطبي والشبه الطبي
  • يجب أن تكون هناك مبادرة تشريعية مع الوزارات حول مسألة التمويل الصحي 
  • التصرف مع هذه الجائحة ليست مسؤولية وزارة الصحة وحدها ويجب أن تكون هناك مسؤوليات للجميع  من السلط والمواطنين 


 

رفعت الجلسة على الساعة 14:15