loading...
مرصد مجلس
  • الاستماع إلى:
  1. ممثلي الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري وممثلي النقابة التونسية للفلاحين حول الإشكاليات التي تشهدها منظومة اللحوم البيضاء
  2. ممثلي وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري وممثلي وزارة التجارة حول الإشكاليات التي تشهدها منظومة اللحوم
ساعة بداية الجلسة المتوقع : 9:30
بداية الجلسة 10:05
ساعات التاخير 1س 5دق
نهاية الجلسة 18:50
معدلات الحضور 86.36%

فيديوهات الجلسة

عقدت لجنة الفلاحة و الأمن الغذائي و التجارة والخدمات ذات الصلة جلسة استماع اليوم الاربعاء 29 جانفي 2020 الى:

  1. ممثلي الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري وممثلي النقابة التونسية للفلاحين حول الإشكاليات التي تشهدها منظومة اللحوم البيضاء
  2. ممثلي وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري وممثلي وزارة التجارة حول الإشكاليات التي تشهدها منظومة اللحوم

و ذلك على الساعة 10:05 و بحضور 14 نائبا

افتتح معز بالحاج رحومة (كتلة حركة النهضة) الجلسة مقدما جدول اعمال اللجنة محاولا مقاربة موضوع الجلسة من زوايا مختلفة و من ثم  قام بتمرير الكلمة لممثل الاتحاد التونسي للفلاحة و الصيد البحري 

الاستماع لممثلي الاتحاد التونسي للفلاحة و الصيد البحري:

تطرق ممثل الاتحاد للضرب الممنهج في مستوى منظومة الانتاج كما اشار  لمسألة التوريد العشوائي الغير مبررة حسب قوله كما طالب ممثل الاتحاد بترشيد الخيارات العمومية و على رأسها تعيين وزراء الفلاحة و التجارة 

حمل ممثل الاتحاد المسؤولية للجنة الفلاحة مستقبلا في صورة تدهور وضعية القطاع الفلاحي 

قطع معز بلحاج رحومة كلمة ممثل الاتحاد التونسي للفلاحة و الصيد البحري و دعا ممثلي الاتحاد للالتزام بجدول اعمال الجلسة 

اعتبر ممثل الاتحاد ان القطاع الفلاحي قطاع نموذجي دوليا و لكن السياسات التي انطلقت منذ عهدة محمد بن سالم وزير الفلاحة في حكومة الترويكا هي سياسة تفقير للفلاحين و دعم للوبيات معينة في السوق 

اشار ممثل الاتحاد التونسي للفلاحة لمسألة ارتفاع كلفة الانتاج و ضرب المنظومة كما اشار لوجود هيمنة من قبل شركات توريد محددة سيطرت على السوق و دمرت الفلاح التونسي 

طالب ممثل الاتحاد من اللجنة التحري بدقة في علاقة بالوضعية الكارثية للقطاع الفلاحي كما بين ان الوضعية الاقتصادية للفلاحين صعبة للغاية نظرا للتداين المفرط الذين يعانون منه

طالب ممثل الاتحاد بان يكون تدخل وزارة الصحة ملموس و ناجع كما دعا لاعادة هيكلة المجامع المهنية و ذلك من خلال وضع تمثيلية لكل الوزارات  في اطار المجامع لتقويتها مع الدعوة لسن قوانين في صالح الفلاحين

دعا ممثل الاتحاد بايقاف التوريد حالا من اجل اصلاح القطاع فعليا كما اعتبر ان استشراء الفساد ادى لتدهور القطاع 

اعتبر ممثل الاتحاد ان الطاقة التشغيلية للقطاع كبيرة و ان امكانيات القطاع مهمة جدا كما دعا لدعم التصدير و ذلك لايقاف نزيف التفريط في العملة الصعبة بدون موجب حقيقي نظرا لقدرة القطاع على تلبية الحاجيات 

اطلق ممثل الاتحاد نداء لللجنة من اجل القيام بمبادرة تشريعية ذات صبغة جرائية متعلقة بمسألة التهريب 

تطرق ممثل الاتحاد للنقطة المتعلقة بالاعلاف و لاحتكار السوق من قبل شركات معينة و التي اصبحت اليوم تحدد اسعار الاعلاف بمنطق مخالف لقانون المنافسة 

اعتبر ممثل الاتحاد ان قطاع تربية الارانب قطاعا واعد و مهم و انه في نفس الوقت قطاع يشكو من نقائص و على رأسها مسألة التلاقيح 

نقاش عام:

اشار شكري الذويبي (الكتلة الديمقراطية) لوجود مكاسب تشريعية مهمة في علاقة بالقطاع القلاحي كما اعتبر ان التوريد جائز الا في حالات محددة لتعديل السوق و في نفس الوقت طالب شكري الذويبي بالقيام بزيارات دورية للوزارة من اجل التنسيق مع سلطة الاشراف 

قدر محمد احمد الدلهومي (كتلة قلب تونس) ان الاشكال اليوم متمثل في غياب استراتيجيا واضحة و تصور اقتصادي يقطع مع التوجهات الهجينة و يكون ذلك اما بتحرير السوق او  بترك مسألة تحديد الاسعار المرجعية لصالح الدولة, في نفس الاطار اعتبر احمد الدلهومي ان الوقت حان لضرب المهربين و اللوبيات المسيطرة على القطاع الفلاحي

بينت سميرة حميدة (كتلة حركة النهضة) ان اشكال القطاع مرتبط بتضارب الارقام و المعطيات الرسمية ما بين النقابات و وزارتي الفلاحة و التجارة 

طلب العياشي زمال (كتلة تحيا تونس) بمراجعة توزيع الحصص للتحكم في الاسعار من خلال تخفيض العرض مقارنة بالطلب مع مطالبته باحتساب التكلفة الحقيقية للانتاج و ضرب المهربين بيد من حديد مع وضع قانون صارم لتحديد هوامش الربح 

اعرب فاضل الوج (كتلة الدستوري الحر) عن رغبته في صياغة مبادرة تشريعية لضرب المهربين موجها المسؤولية السياسية للحكومة باعتبارها المشرفة على تطبيق السياسات العمومية 

تطرقت حليمة الهمامي (كتلة ائتلاف الكرامة) لمسألة الوضع الصحي للدواجن و ما يكتسيه من خواطر على صحة المواطنين مشيرة لضرورة اتخاذ التدابير اللازمة لتغيير السياسات

اعتبر حاتم المانسي (كتلة الاصلاح الوطني) ان ازمة منظومة الاعلاف  تعود لاشكال متداخل الاطراف و ان توزيع "السداري" لم يكن يوما من اختصاص اتحاد الفلاحين بل هذا كان تعبيرا عن تملص السلط الجهوية و المحلية عن القيام به 

وجه معز بالحاج رحومة (كتلة حركة النهضة) اصابع الاتهام لشركات محددة في علاقة بمسألة احتكار السوق في مستوى التصدير او التوريد و دعا الاتحاد لتقديم شكاية بناءا على قانون المنافسة 

رد ممثلي الاتحاد التونسي للفلاحة و الصيد البحري:

اعتبر ممثل اتحاد الفلاحة ان الاشكال الرئيسي يعود اساسا لمسألة الحوكمة العمومية كما دعا مجددا لوضع قانون يضبط العقوبات الجزائية في علاقة بالمهربين 

 

الاستماع للنقابة التونسية للفلاحين:

اعتبر رئيس النقابة ان اشكالية القطاع الفلاحي تتمثل في غياب استراتيجيا وطنية و في نفس الوقت تطرق رئيس النقابة لمسألة غلاء كلفة الانتاج في تونس كما اشار لاهمية هذا العامل في تطوير منظومة انتاج الدواجن و تحسين الانتاج و الانتاجية 

اعرب ممثل النقابة عن عدم ارتياحه لارتفاع اسعار اللحوم البيضاء و لكن في نفس الوقت شدد على ضرورة الاشارة لعامل غلاء الاعلاف كسبب رئيسي لهاته الازمة

طالب ممثل النقابة بتفعيل الدور الرقابي للدولة من اجل تحديد هامش الربح للفلاح و سعيا لضبط الاسعار 

قام ممثل النقابة بتقديم بسطة وجيزة في علاقة بمنظومة انتاج اللحوم البيضاء انطلاقا من اصناف الاعلاف, الاسعار و كذلك الاطراف التي تقوم بالتوريد

رفعت الجلسة على الساعة 13:40