انطلقت الجلسة العامة في مناقشة مشروع ميزانية رئاسة الحكومة لسنة 2019 بعد ظهر يوم 26 نوفمبر 2018 وتطّرق النواب خلال النقاش العام بالأساس الى مسألة تثمين التونسين بالخارج الى جانب التشديد على ضرورة ايجاد الحلول الضرورية لعمّال الحضائر مشيرين كذلك الى ملّف المفروزين امنيا.

كما أشار النواب كذلك الى مسألة مكافحة الفساد وضرورة رقمنة الادارة وتفعيل المعّرف الوحيد كوسيلة من الوسائل الهامّة التي من شأنها التقليص من ظاهرة الفساد.

وعلى اثر ذلك تمّ رفع الجلسة العامة على الساعة 22:45 دق على ان تستانف أعمالها غدّا على الساعة التاسعة صباحا لاستكمال النظر في مشروع ميزانية رئاسة الحكومةبالاستماع الى اجابة الوزير  والتصويت على الميزانية.

هذا واستكملت الجلسة العامة المصادقة على مشروع الميزانية يوم 27 نوفمبر 2019 والتصويت على ميزانية رئاسة الحكومة و كانت نتيجة التصويت كالتالي :

  • 101 نعم
  • 5 محتفظ
  • 15 ضد