سؤال من النائب هدى سليم موجه إلى وزير التعليم العالي والبحث العلمي (سليم خلبوس), تم طرحه يوم 09 نوفمبر 2017

تحية وبعد,

معالي وزير التعليم العالي

لقد بلغنا أن انتخابات مدير المعهد العالي لأصول الدين التي انعقدت يوم الثلاثاء 17 أكتوبر قد وقع تأجيلها لأجل غير مسمى أمام ذهول السادة الأساتذة الناحبين وذلك بعد أن أحضرت الأستاذة بثينة الجلاصي عدلي تنفيذ للسيد رئيس الجامعة مطالبة بحقها في انتخاب مدير المعهد على اعتبارها رئيسة قسم الحضارة. والواقع أن رئيس جامعة الزيتونة سلم دعوة الانتخاب للسيد الدكتور رضا عزوز على اعتباره من صرح قرار سيادتكم بكون رئاسة الحضارة تؤول إليه.

نحن لا نفهم كيف يوقف رئيس الجامعة قرارا ممضى من طرفكم ويسمح بإيقاف الانتخابات لأن السيدة الجلاصي اعتمدت على أن قرار الوزارة ليس ملزما. في حين أن قراركم في هذه المسألة كان واضحا ومعتمدا غلى فصول قانونية تقضي بعدم اعتبار أي ورقة خارج صندوق الاقتراع.

نحن نعلم أن إصلاح جامعة الزيتونة يتنزل في قلب إصلاح منظومة التعليم العالي لأهميتها الأكاديمية والوطنية. ونعتقد أن اولى عمليات الإصلاح تمر عبر احترام قرارات الوزارة وتنفيذها على الفور.

لذا نستغرب كيف يقع التلكّؤ والتباطؤ في تنفيذ قرار صادر عن لجنة قانونية بالوزارة. لماذا ولصالح من؟

صورة الإشكال أنه عند عملية فرز الأصوات الخاصة برؤساء الاقسام وبعد الفراغ من فرز صندوق قسم الحضارة الذي أسفر عن فوز د رضا عزوز تبين وجود ورقة في صندوق قسم آخر لصالح د بثينة فوقع التراجع عن النتيجة الأولى والتصريح بفوز د بثينة. فتقدم د عزوز بطعن واعتراض للوزارة على اعتبار أن كل ورقة خارج الصندوق الخاص بالقسم تعتبر ملغاة وذلك ما قررته الوزارة مشكورة وما لم يرق للدكتورة بثينة.

أرجوكم سيدي الوزير مدنا في أقرب وقت ممكن بتفاصيل الانتخابات التي دارت في المعهد العالي لأصول الدين كما توصل إليها فرق التحقيق عندكم في الوزارة وطمأنتنا بأن سير الانتخابات في معاهدنا العليا يسير وفق القوانين والشروط المعمول بها.

وتقبلوا فائق عبارات التقدير والسلام

تحية طيبة,

جوابا على السؤال الكتابي الموجه من قبل النائبة بمجلس نواب الشعب, السيدة هدى سليم حول انتخابات مدير قسم الحضارة الاسلامية بالمعهد العالي لأصول الدين, أتشرف بموافاتكم بالتوضيحات التالية:

- بتاريخ 04 أكتوبر 2017, تم تنظيم انتخابات قسم الحضارة الاسلامية بالمعهد العالي لأصول الدين وعند فتح صندوق الاقتراع الخاص بالانتخابات المذكورة تمت معاينة وجود 20 ظرف اقتراع في حين أن عدد المقترعين بالقسم المذكور يبلغ 21 ناخبا.

- عند احتساب عدد الأصوات تحصلت المترشحة السيدة بثينة الجلاصي على عشرة أصوات بالتساوي مع المترشح السيد رضا عزوز.

- وعند إتمام فرز الظروف بكافة صناديق الاقتراع المخصصة لمختلف الأقسام تبين وجود الظرف المفقود في صندوق آخر غير الصندوق المخصص لانتخابات القسم المعني وتم احتسابه من قبل أعضاء لجنة الفرز لفائدة السيدة بثينة الجلاصي.

- تبعا لاعتراض كل من السيدة بثينة الجلاصي والسيد رضا عزوز, تمت استشارة الإدارة العامة للشؤون القانونية والنزاعات بالوزارة التي رجحت إلغاء الظرف الموجود خارج صندوق الاقتراع المخصص لقسم الحضارة الإسلامية مع التصريح بتساوي الأصوات المتحصل عليها بين المترشحين وتطبيق الفقرة 3 من الفصل 45 (جديد) من الأمر 2716 لسنة 2008 متوجهة نحو إعادة تنظيم انتخابات رئيس قسم الحضارة الإسلامية بالمعهد العالي لأصول الدين وذلك سعيا لضمان شفافية ومصداقية العملية الانتخابية والنأي بالمؤسسة عن كل التجاذبات.

- وفي الختام تم بتاريخ 23 أكتوبر 2017, إعادة تنظيم انتخابات رئيس القسم المذكور والتي أسفرت عن انتخاب المترشح السيد رضا عزوز مديرا لقسم الحضارة الإسلامية.

وتفضلوا, سيدي, بقبول فائق عبارات التقدير.

رئيس الديوان 

نور الدين سالمي

وزير التعليم العالي والبحث العلمي (سليم خلبوس)