لجنة الإصلاح الإداري والحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد ومراقبة التصرف في المال العام

لجنة الفلاحة والأمن الغذائي والتجارة والخدمات ذات الصلة

الاثنين 11 فيفري 2019
اجتماع لجنتي الفلاحة و الاصلاح الاداري للاستماع لوزير النقل في خصوص "ملف شركة الخطوط التونسية "

اجتمعت لجنتا الفلاحة و الاصلاح الاداري للاستماع الى وزير النقل في خصوص "ملف شركة الخطوط التونسية".

انعقدت اللجنة على الساعة 15:15 بحضور 5 نواب

 

بعد ترحيب رئيسة الجلسة منية براهيم (النهضة) بالوفد الوزاري افتتحت الجلسة بالرجوع السريع على ما تم عرضه صباحا من طرف دائرة المحاسبات من ناحية السلامة و التصرف في المال العام و الصيانة و في خصوص الفراغ التشريعي المتعلق بالقانون الأساسي للشركة الذي يسمح بتجاوزات في حجم الاتفاقيات الثنائية بين الطيارين.

و تساءلت  ان هناك احالات ام لا على القضاء و عددها ثم احالت الكلمة الى وزير النقل للقيام بالعرض في خصوص الشركة.

 

كلمة الوزير

اشار الوزير الى ان الشركة امام صعوبات مالية و هيكلية كبيرة. في القريب العاجل سيتم امضاء اتفاقية السماء المفتوحة مع الاتحاد الأوروبي في كل المطارات ما عدى مطار تونس قرطاج لذلك يجب السريع في نسق الاصلاح.

ثم قال الوزير ان الغايات من الاصلاح استعادة نسق النمو و انه بعدد الطائرات الجاهزة حاليا صعب ان نحسن وجودنا في الاسواق الجديدة او التقليدية.

من الاشياء التي لا يمكن قبولها انها الشركة وحيدة في السوق و مع ذلك تعاني انخراما ماليا الى جانب مسائل سرقة الحقائب و  التأخير و اختلال الموازنات.

قام الوزير بتقديم جملة من المؤشرات ثم اشار الى ضرورة اعادة المصداقية للمزودين و البنوك و اتخاذ قرار في خصوص  ترفيع رأس مال الشركة.

بالنسبة للديون مع هياكل للدولة في اطار الاصلاح الهيكلي فالشركة بصدد مناقشة ادماجها في اطار الترفيع في راس المال.

كذلك في برنامجها تسريح 1100 عون لتخفيف الأعباء. كما يجب التفكير في الاعفاء الجبائي للخطوط الجوية التونسية الفنية للضغط على الأعباء.

بالنسبة للخطوط الجوية التونسية السريعة, لا سبيل الى ايقاف الخطوط الخاسرة الداخلية لانها هي التي تدفع الحركة السياحية.

يجب اعادة جدولة الديون و اصدار امر لارساء حوكمة جديدة و مرونة اكبر في مجال التصرف.

كما يجب  دعم تسهيل تنقل الاشخاص الى افريقيا بالتوازي مع سياسة الدولة في التصدير الى افريقيا.

 و أخيرا يجب تفعيل عملية الترفيع في رأس المال.

 

تفاعل النواب

منية براهيم (النهضة)

ما الفرق بين عرض اليوم و العرض الذي قدمتموه في السنتين الماضيتيتن؟

ليلى الوسلاتي (النهضة)

لقاؤنا ليس حول هذا العرض. مجال اهتمامنا هو تقرير دائرة المحاسبات التي قامت بالتدقيق تحت طلب اللجنة. مسألتنا اليوم هي الأسطول و الصيانة.

مخطط الاصلاح على 5 سنوات و لكن سؤالي هو كيف ستؤمن الرحلات في هذه السنة؟

بخصوص الترفيع في راس مال الشركة, اليوم البنوك التي ستسعفكم في حاجة الى الاسعاف.

تبدو الأمور كتفليس ممنهج للشركة. في هذه الحالة من سيعطيك دعم لرأس المال؟

اما بالنسبة لقطع الغيار و الفنيين. اذا هناك ثغرات قانونية التي تسمح لفني تونسي ان يمتنع عن ممارسة عمله و لا يعاقب. مال حل؟

رضا الزغندي (نداء تونس)

البارحة حصل تأخير رهيب في تسلم الأمتعة.

هناك تأثيرات خارجية و داخلية تجعل الاصلاح صعبا لكن الجزر هو الحل مع من لا يلتزم بواجباته, أساليب الحوكمة الرشيدة ليست لهؤلاء بل لمن يحبون البلاد. 

ليليا يونس الكسيبي (الاتلاف الوطني)

مشكلة الخطوط التونسية ليست من اليوم. سبق و حدث حادث مع الخطوط الداخلية.

المطار هو اليافطة الاولى لتونس امام السواح لكنه لا يشرف. بطاقة الدخول و الخروج تدل على انه منظومتنا تحتاج مراجعة كاملة. زد على ذلك نقص الأعوان في المطار في الاستقبال و الناس التي تمر بدون طابور.

نحتاج الى حوكمة رشيدة و تصرف محكم. نطلب خارطة طريق و نطلب تطبيق القانون و تحمل المسؤولية بالنسبة لسلامة الركاب.

عندما تحدثنا على اتفاقية التبادل الحر اول شيء تحدثتم عنه هو التأهيل. يجب ان نقوم بالتأهيل بجدية.

الهادي براهم (النهضة)

نحن هنا لنصارح بعض لكي نصلح و نتقدم. هنا لا نتحدث فقط على الجانب البشري بل ايضا على الجانب التقني. 10 خطوط جديدة لافريقيا و خط لأمريكا هل هي قادرة على فض هذه المشاكل من ديون و اشكاليات هيكلية؟

هل ان العقود الثنائية ليست تحت اشراف ادارة الشركة؟ كيف لللدولة ان تدفع الفارق؟

شركة بهذه الحال لا يمكن دعمها اكثر. 

جميلة الجويني (النهضة)

مسألة نزع قطع الغيار من طائرات و تفريغها غير معقول. هناك فساد واضح و طريقة تعامل مزرية و مخاطرة بحياة الركاب.

كم ملف احلتموه على القضاء في هذا الصدد؟

ليست هناك اشارة في تقريركم الى محاربة الفساد في الشركة.

عبد الرؤوف الماي (الائتلاف الوطني)

السماء المفتوحة هي الحل لمعضلة الحوكمة و المردودية لهذه الشركة.

سالم الأبيض (الكتلة الديمقراطية)

نريد ان يكون  الطيران متوفر الى مدن الجنوب مرتين في اليوم لأجل مواطنينا الذين تربطهم مصالح بالعاصمة.  الأسعار مشطة. أدعوكم الى بعث رسالة تطمين الى أهالي الجنوب حول اعادة فتح الخطوط المتوقفة.

الهادي صولة (النهضة)

ليس هناك تقدم في معالجة اشكاليات الشركة من سنة الى اخرى. ما قدمته دائرة المحاسبات دليل على ذلك. 

حسن العماري (نداء تونس)

ما مدى صحة نوايا تعيين وزير النقل السابق مديرا عاما في الخطوط التونسية في حالة مالية لا تسمح بانتدابات جديدة؟

منية براهيم (النهضة)

ماهو تصوركم لعلاقة الشركة باللجنة؟ لدي نقطة استفهام كبرى. بدأنا في 2017 في افريل تم تقديم المخطط. كنت اتصور انه سيكون هناك تحيين للمعطيات المقدمة في 2017 و 2018 و الذي تم تقديمه اليوم.

اعمال العقلاء منزهة عن العبث و هذه الشركة ملك كل التونسيين و يتعمل من مال دافعي الضرائب. ليس هناك جدية في التعامل مع مخطط الاصلاح. السنة الاولى كان لي تعاطف مع المسيرين. واقترحنا ان يكون يوم مفتوح للتعاون لكني اليوم غير قادرة على التفهم و التعاطف. 

 

ثقافة الاستهانة بالحريف و عدم الاعتذار و المعاملة غير اللائقة. الناس تتحدث عن لوبيات لافلاس الشركة لبيعها بأبخس الأثمان.

من ضمن 83 خط منتظم, خطان فقط مربحان. هل يمكن الحديث عن مردودية؟

هل تمت احالات قضائية بعد تقرير الدائرة؟ لا ندري.

لا يمكن ان نطلب من الدولة ان تغطي بالدعم ما اهدر في اطار غياب الحوكمة.

جميلة دبش (النهضة)

اطلب ان يناقش هذا الموضوع في جلسة عامة

 

اجابة الوزير

 

السبب الذي جعلنا لا نقدم عرضا كاملا لمخططنا هو لأن المسألة ستقدم في مجلس وزاري.

لا سبيل ان ننفق مال الدولة هدرا.

ليس هناك خطأ كارثي في الأعطاب.

بالنسبة للمؤشرات حسناها لكن للأسف لم تكن في المستوى المأمول و انا اتحمل مسؤولية عدم الوصول الى الأهداف التي حددناها.

في ما يخص تقرير دائرة المحاسبات تمت احالة 8 ملفات تخص مجمع الخطوط التونسية.

من غدا صباحا ستعود الطائرات مرتين على جربة و مرة على توزر.

بالنسبة للسماء المفتوحة تم التفاهم في ابرام الاتفاقية مع الاتحاد الاوروبي لكن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي عطل الموضوع و تم ايقاف امضاء الاتفاقيات الجديدة من بينها هذه الاتفاقية.

لا يمكن بيع الخطوط التونسية في هذه الحالة. من سوء حال الحوكمة لا احد سيشتريها.

بالنسبة للعمال الموجودين و لا يعملون فان سوء التصرف وصل بينا الى حد لا يعرف فيها المسؤولون عدد العمال. المناولة حل من الحلول رغم ان هناك رفض لها في بعض الاوساط.

 

شكرت منية براهيم رئيسة الجلسة الوزير الذي اعتذر عن مواصلة الجلسة نظرا لالتزام معين. و قالت ان ملف الخطوط التونسية لن يغلق الأن و اوصت الوزير بمطلب قائمة الملفات التي تمت احالتها على القضاء.

 

السيد الرئيس المدير العام للشركة

قبل ان ابدأ يجب ان نعطي بسطة على الشركة قبل و بعد الثورة.

الخطوط التونسية تشكو ارتفاع كبير جدا في عدد الأعوان منذ الانتداب الذي حدث بعد الثورة. هناك تعطيل لمصالح الشركة لا ننكره. و هناك تشويه كبير بسبب عدم القبول بانتداب 150 عون اضافي.

بالنسبة للحوكمة, لا يمكن ان نواصل بهذه الطريقة, و الضروف صعبة جدا. و مع ال  TUNEPS ستكون الوضعية أصعب.

الجباية على الخطوط التونسية عالية مقارنة ببقية الشركات العالمية.

بالنسبة لتقرير دائرة المحاسبات لا اريد التشكيك في الدائرة لكن في تقريرها بعض الصواب و كثير من الخطأ. 

هناك طيار لم نسمح له بالتخلي فأصدر تقريرا لتشويه ادارة الشركة و نحن على علم به و لا يجب أخذه على محمل الجد بل هو يتحمل وحيدا مسؤولية هذا التقرير.

جميلة الجويني (النهضة)

لم لم تحيلو هذا الشخص على القضاء؟ او لماذا لم تحيلوه على مجلس التأديب؟

منية براهيم (النهضة)

منذ صدور التقرير هل تمت برمجة تفقد تمدوننا بنتيجته؟

تقرير الخبراء يدلي بعديد الأعطاب و الاخلالات. السيد رئيس المدير العام  قال انه ليس هناك اخلالات. نطالب بتفقد عن طرف ثالث لمنح الناس الثقة من جديد.

 

كاتب الدولة

الادارة العامة للطيران المدني تقوم بتفقد و سنرسل التقرير.

رئيس المدير العام

لا نتخيل ان هناك طيار قد يضحي بحياته و يخاطر بالطيران في طائرة معطلة.

اشكال الطيارين: قد يأتي الطيار الى مكان العمل و يمتنع عن الممارسة. تحت هذا الضغط سمحنا باتفاقيات بين الطيارين لتفادي هذا النوع من الاشكاليات.

اما بالنسبة للطيارين الذي وجدنا انهم متعاقدون مع شركات أخرى فقد احلناهم على مجلس التأديب.

 

السيد رئيس المدير العام المساعد المككلف بالعمليات التجارية

الخطوط التونسية لم تكن يوما عبئا على الدولة الى حد الثورة. انقلبت الأية بالنسبة للتوازنات المالية عند:

  1. انتداب 1200 عون
  2. انهيار الحركة السياحية
  3. انهيار السوق الليبية ابتداء من 2014

 عند دخولنا على الشركة, الدولة أخذت قرار السماء المفتوحة, و في هذا الاطار عملنا على تحسين مردودية الشركة لتواجه المنافسة.

 فقد قمنا بتحسين نسبة التعبئة و بزيادة المسافرين و النشاط التجاري, و تحسين عدد ساعات الاستغلال.

الا ان الأرقام الجيدة حجبت بالتأخير.

مطلبنا من الدولة هو نظرة شاملة للقطاع التجاري و السياحي في البلاد تكون الخطوط التونسية مكونا منه. لكن النظرة الشاملة غائبة.

الخطوط التونسية كونتها الأجيال وليست مجموعة من الفاسدين.

انطلقنا في خطة الضغط على التكاليف فقمنا بغلق مكاتب البيع في الخارج و نحن بصدد مراجعة كل ما فيه مردودية غير جيدة. السوق يعطي السعر و لكن التكاليف هي التي نصنعها بأيدينا و نحن نحاربها في الادارة العامة.

نحن لم نقم باستراتيجية تطوير بل باستراتيجيا متعادلة مع مواردنا. اذ ان كان هناك توجه من الدولة لادراج الخطوط التونسية ضمن استراتيجيا قطاعية اشمل و منحتنا الموارد لطورنا استثمارنا و خطوطنا و مبيعاتنا.

و ختم الرئيس المدير العام الجلسة بالاشارة الى ان الشركة قامت لأول مرة برفع قضايا في اطار الخطوط التونسية ضد التجاوزات.

 

منية براهيم (النهضة)

الملف لم ينته و نتمنى ان نصل الى تحسين وضع الشركة.

لم يأتنا من ناحيتكم اي مقترح لتصحيح الفراغات التشريعية و نحن على ذمتكم الى ان نصل الى الحلول و شكرا.

 

رفعت الجلسة على الساعة 18:40