لجنة شؤون المرأة والأسرة والطفولة والشباب والمسنين

الاثنين 07 جانفي 2019
استماع الى ممثلي رابطة الناخبات التونسيات حول اعمال الرابطة

انطلقت أعمال اللجنة على الساعة الرابعة إلا الربع بحضور 9 نائبات و بحضور ممثلي رابطة الناخبات التونسيات، و لدى افتتاح الجلسة قالت رئيسة اللجنة أنّ جدول الأعمال سيخصص للاستماع لممثلي الرابطة في وقت أوّل ثمّ سيتمّ تكوين فريق عمل للقيام باليوم الدراسي المتعلّق بمدى تطبيق قانون العنف ضدّ المرأة،

لدى عرضهم لأشغالهم، أكّدت ممثلات الرابطة على عملهم على العنف السياسي المسلّط على النساء و هو موضوع دراسة قامت به الرابطة مؤكّدات أنّ النساء الناخبات أو المترشّحات تعرّضن لعوائق عدّة حالت دون تمتّعهنّ بحقّهنّ في ممارسة نشاطهنّ السياسي،

كما أكّدن على تكريس احترام "مقاربة النوع الاجتماعي" و تبسيطها لكي يتمّ أخذها بعين الإعتبار و احترام خصوصيّة النساء في العمل السياسي، 

طالبت ممثلات الرابطة البرلمانيّات الحاضرات بدراسة أثر التشريعات المتعلّقة خاصّة بالمساواة و التناصف و حقوق النساء منوّهات أنّ التشريعات التونسيّة رائدة في مجال حماية حقوق المرأة لكنّه يجب تتبّع أثر التطبيق، 

اقترحت الرابطة القيام بيوم برلماني تطرح فيه جميع الدراسات التي قامت بها على ذمّة البرلمانيين و تعرض مختلف مقترحاتها عليهم ، 
اقترحت ليلى بن بلحسن عضوة الهيئة تعديل الفصل 6 من الهيئة المستقلّة للإنتخابات لكي يحترم التناصف في تركيبة الهيئة، 
استنكرت ممثلات الرابطة الطرق الملتوية التي انتهجها بعض الذكور لمنع النساء رئيسات القوائم من رئاسة البلديّات، 

خلال النقاش العام، قالت النائبة ريم محجوب أنّ لجنة الماليّة تمكّنت من تمرير مفهوم "الميزانيّة حسب النوع الاجتماعي" في القانون الأساسي للميزانيّة إلا أنّه يوجد تخوّف من عدم قبول نواب حركة النهضة لهذا في الجلسة العامّة، 
في حين عبّرت حياة العمري على ضرورة العناية بمشاركة المرأة الريفيّة في الحياة السياسيّة، 

عبّرت ممثلات الرابطة على ضرورة دعم البرلمانيّات لمقترحاتها و تكريس التشريعات الداعمة و الحاضنة لحقوق المرأة،